Monthly Archives: مايو 2013

اللجنة الوطنية لمقاطعة إسرائيل تدعو للتصدي لمبادرة كسر الجمود

“كسر الجمود” أم بيع الحقوق؟

اللجنة الوطنية الفلسطينية لمقاطعة إسرائيل تدين بشدة مبادرة التطبيع الاقتصادي الجديدة وكل من يساهم فيها

بيان صادر في 29-05-2013

 في خضم تصاعد حملات مقاطعة إسرائيل وعزلها عالمياً على المستوى الشعبي، تسجل الحكومة الإسرائيلية اليمينية المتطرفة اختراقاً تطبيعياً هاماً من خلال مبادرة “كسر الجمود” [1] الصادرة عن رأسماليين فلسطينيين وإسرائيليين كبار، وبمباركة رسمية فلسطينية وإسرائيلية وأمريكية، والتي تدعو للاستثمار في الأراضي الفلسطينية المحتلة لتشجيع “الطرفين” للوصول إلى اتفاق سياسي تدعي أنه يكرّس “حل الدولتين، دولة فلسطين ودولة إسرائيل، اللتين تعيشان جنباً إلى جنب بسلام وكرامة وأمن واحترام متبادل”. وبالطبع، لا مرجعية لحق شعبنا في تقرير المصير ولا لحق العودة ولا للقانون الدولي أو مبادئ حقوق الإنسان أو التخلص من نظام الأبارتهايد—فقط وعود من الإدارة الأمريكية، الراعي الرسمي للجرائم الإسرائيلية ضد شعبنا وأمتنا.

 تدين اللجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة، وهي أوسع تحالف شعبي في المجتمع الفلسطيني، هذه المبادرة التطبيعية الجديدة وتدين كل من يشارك فيها ويدعمها. كما تدعو إقرأ المزيد

لقاء شركات تقنية فلسطينية واسرائيلية بتل ابيب.. والسلطة ترفض

معا – 27-05-2013 – بيت لحم

24452_345x230

عقد في تل ابيب مساء اليوم الاثنين، منتدى اسرائيلي فلسطيني مشترك يهدف الى ايجاد تعاون اوثق بين شركات التقنية المتقدمة الاسرائيلية والفلسطينية تحت شعار ” الاعمال بلا حواجز” .  إقرأ المزيد

حكم مصري يشكو ملاحقات إسرائيل له

الجزيرة – 19-7-2013 – 

قال حكم دولي مصري سابق إنه تعرض لعقوبة الإيقاف لمدة شهر من جانب الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) على خلفية ملاحقات إسرائيلية له، بعد مشاركته في حملة ترفض إقامة بطولة كأس أمم أوروبا 2013 للشباب في إسرائيل، بسبب “اعتداءاتها على الأراضي الفلسطينية وعلى رأسها القدس المحتلة”. إقرأ المزيد

استطلاع لبي بي سي: إسرائيل رابع أسوأ دولة في العالم بعد كوريا الشمالية وباكستان وإيران

للسنة السادسة على التوالي في إستطلاعات البي بي سي، برزت إسرائيل كإحدى أسوأ الدول في العالم. وشارك في الاستطلاع أكثر من 26.000 شخص من جميع أنحاء العالم. وأجرى الاستطلاع – لصالح بي بي سي – مركزا “غلوب سكان”، و”بيبا”، بلقاء المستطلعة آراؤهم إما وجها لوجه، وإما بالحديث إليهم عبر الهاتف، عن طريق الاختيار العشوائي للمشاركين الذين ينتمون لـ25 بلدا.

وقد طلب من هؤلاء تصنيف 16 دولة، والاتحاد الأوربي، من حيث تأثيرها جميعا في العالم، وهل كان ذلك التأثير أساسا “إيجابيا” أم “سلبيا”. وتصدرت ألمانيا القائمة بحصولها على 59 في المئة من آراء المشاركين الذين تحدثوا عن تأثيرها الإيجابي في العالم. أما الدولة التي تصدرت القائمة من حيث التأثير السلبي فكانت إيران.

يأتي تصنيف إسرائيل السيئ هذا العام، وهو أسوأ من العام 2012، بالرغم من إستثمارات الدولة العبرية الهائلة لتحسين صورتها في الغرب ولا سيما في الدول الأوروبية.

130523092528_countries_influence_624_arabic

للمزيد من المعلومات باللغة الإنجليزية ولتحليل مفصل للإحصاء: http://electronicintifada.net/blogs/ali-abunimah/israels-popularity-sinks-even-lower-2012-new-bbc-global-survey-confirms

طفل تونسي يرفض التطبيع مع “إسرائيل” ومقترح قانون في المغرب لتجريم التطبيع

شبكة فلسطين الإخبارية – 25-05-2013 – رفض لاعب تونسي صغير بالعمر ملاقاة نظيره الاسرائيلي في مبارايات شطرنج عالمية في رومانيا.

ورفص اللاعب التونسي محمد حميدة والبالغ من العمر 10 سنوات ملاقاة نظيره الاسرائيلي في إطار تصفيات بطولة العالم المدرسية للشطرنج والتي تدور في اياشى برومانيا.

تونسي يدخل التاريخ برفضه التطبيع مع "إسرائيل"

هذا وللمرة الاولى في المغرب جرى أخيراً، الإعلان عن مقترح قانون يجرّم التطبيع مع الكيان الإسرائيلي.

هذا المقترح، الذي يسعى الى شق طريقه إلى البرلمان، يحمل عقوبات ثقيلة تتوزع بين الحبس لمدة قد تصل إلى خمس سنوات والغرامات المالية التي يمكن أن تصل إلى مليون درهم.

ويعتزم المرصد المغربي لمناهضة التطبيع مع الكيان الإسرائيلي، إقرأ المزيد

شركة أمن إسرائيلية تمد نشاطها لبلدان عربية منها لبنان ومصر

كشفت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا (موقع الجزيرة الإخبارية – يو بي آي – 21/5/2013) عن نشاط لشركة أمنية إسرائيلية تسمى “ماكس” تعمل في العديد من دول العالم وتستفيد من الأسواق العربية والإسلامية، تقدم في الوقت نفسه خدمات للجيش الإسرائيلي في السجون، وعلى الحواجز، وفي مدينة القدس.

وأشارت المنظمة إلى أن شركة ماكس تستهدف الدول العربية والإسلامية في نشاطها، تحت غطاء توفير رحلات آمنة لرجال الأعمال، وتقدّم خرائط ديناميكية لعدد من الدول العربية، تبين فيها المواقع الحساسة ومراكز الشرطة والمواقع العسكرية والسفارات وغيرها من الأماكن، وأن من بين الدول العربية التي تركز عليها الشركة دول الخليج العربية، ومصر، والعراق، وتونس، والمغرب، والجزائر، وليبيا، وفلسطين، ولبنان.

وقالت إن شركة الأمن الإسرائيلية أعدت دراسة لتقييم عملية إخلاء سياح أميركيين في مصر، بالتعاون مع جهات أمنية وعسكرية مصرية مع انطلاق الاحتجاجات فيها، ووظفت خبرتها في عمليات سابقة لإخلاء مئات الوافدين الأجانب إلى دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

max

نشرت الشركة على موقعها تقرير دعائي عن عملها في لبنان بعيد اغتيال مدير فرع المعلومات في الامن الداخلي وسام الحسن، مفصحة عن وجود موظفين لها في لبنان.

ودعت المنظمة العربية لحقوق الإنسان المسؤولين في العالمين العربي والإسلامي إلى مراجعة موقفهم من شركة ماكس، لكون دولهم ما تزال تسمح لها بالعمل في أراضيها أو تغض الطرف عنها.

وذكرت المنظمة أن شركة ماكس -التي يقع مقرها الرئيسي في إسرائيل- افتتحت مع مرور الزمن مقرات لها في أفريقيا، وتحديداً في مدينة لاغوس النيجيرية، وفرعاً في إقرأ المزيد

عامل فلسطيني: صودا ستريم ” تعاملنا كالعبيد”

موقع الانتفاضة الالكترونية –  9-5-2013 – فلسطين – من كتابة ستيفاني وستبروك* –  ترجمة ملخّصة خاصة بموقعنا

ظهر مؤخرًا على موقع يوتيوب، فيديو منتج بمهنية عالية، يأخذ المشاهد في جولة معدّة بعناية إلى مرافق انتاج الشركة الإسرائيلية صودا ستريم وهي الشركة المصنّعة لآلات المشروبات الغازية.

130509-boycott-sodastream

من الأنشطة المناهضة لصودا ستريم

ويركز الفيديو ومدّته 8.5 دقائق على مصنع الشركة الواقع في ميشور أدوميم، المنطقة الصناعية في مستوطنة معاليه أدوميم غير الشرعية في الضفة الغربية المحتلة، وعمالها الفلسطينيين. إن الرسالة الكامنة في هذا الفيديو هي أن مصنع المستوطنة التابع للشركة هو “ملاذ رائع للتعايش”، وعلى الرغم من كونها بنيت على أراض فلسطينية مسروقة، فإن المصنع بحسب ما يظهر الفيديو يعود بالنفع على الاقتصاد الفلسطيني والعمال الفلسطينيين. إقرأ المزيد

زياد دويري: برعاية «الخواجه»

بيار أبي صعب، جريدة الأخبار، العدد ٢٠٠٧ الإثنين ٢٠ أيار ٢٠١٣  —  هناك من يريد تحويل قضيّة زياد دويري إلى معركة حريّات، ومن يختلق الأسباب التخفيفيّة لـ «فيلم شجاع وجميل»، داعياً إلى محاسبة المخرج على ابداعه بمعزل عن «الشكليّات». لكن هل يمكن فصل حيثيّات تنفيذ الفيلم عن موضوعه وأسلوبه وخطابه؟ وبغضّ النظر (إذا أمكن!) عن اشكاليّة التصوير في إسرائيل ومعها، هل حقق دويري من خلال «الصدمة» ذلك الفيلم «المناصر لفلسطين» الذي يدّعيه؟ لا شك في أن قرار سحب الرخصة، أحاط الشريط بهالة رومنسيّة، وجعل من مخرجه بطلاً قوميّاً، وأجّل طرح السؤال الجوهري حول رسالته الايديولوجيّة. إذ كيف نساجل فيلماً لا يحقّ لنا مشاهدته؟ غير أن منتقدي دويري والمتعاطفين معه يلتقون عند نقطة على الأقل: الطريقة المتعالية والكيديّة والرعناء التي خاض بها معركة الدفاع عن فيلمه في لبنان. ما قاله وفعله زياد خلال الأشهر الماضية، يسيء له ولعمله أكثر من كل الحملات التي شنّت ضدّه. وها هو يؤكّد صورة الفنّان المستلب الذي يفكّر وينتج و«ينجح» برعاية «الخواجه» ودعمه وحمايته. مراهق «بيروت الغربيّة» الذي انتزع مكبّر الصوت ليغنّي النشيد الوطني اللبناني في الليسيه الفرنسي، يستقوي على الدولة اللبنانيّة بوساطة فرنسيّة، كي يجبرها على السماح بعرض فيلمه الممنوع. وزيرة الفرنكوفونيّة تحديداً تمارس الوصاية علينا، وتعمل على كسر قرار سيادي، وفرض الشريط الذي يدشّن في بيروت التطبيع الثقافي مع اسرائيل. كنّا نفضّل أن تتدخّل يمينة بنغيغي في ما يعنيها، وتضغط من اجل اطلاق جورج عبد الله القابع ظلماً في غولاغ الاشتراكيين الفرنسيين. زياد دويري، العربي النظيف برعاية أجنبيّة. مدخل لقراءة فيلمه بتأنّ وعقلانيّة، بعيداً عن التكفير والتخوين.

للمزيد من المعلومات:

فرنسا تتواسط عربياً لرفع الحظر عن فيلم للمخرج زياد دويري
الاقتصادي لبنان – 17-5-2013 – بعد المقاطعة العربية بحجة التصوير في الأراضي المحتلة، تعهدت الوزيرة الفرنسية المكلفة الفرنكوفونية يميني بنكيكي للمخرج اللبناني زياد دويري بالتوسط لدى حكومة بلاده والحكومات العربية لرفع الحظر عن فيلمه الأخير. وأشارت الوزيرة الفرنسية إلى أنها وجهت رسائل إلى رؤساء الدول الأعضاء في الجامعة العربية والمنظمة الدولية للفرنكوفونية، بحسب ما نقلت “النهار”. متابعة القراءة.

لبنان: «حملة مقاطعة اسرائيل» تحاسب المخرج السينمائي زياد دويري
الأخبار – 16-2-2013 – «الصدمة» فيلم سيُعرض قريباً في الصالات اللبنانيّة بعد عرضه في غير مهرجانٍ في الخارج. وقد وافق الأمن العام اللبناني عليه، وفق ما جاء في مقابلة أجرتها جريدة «الحياة» مع مخرج الفيلم اللبناني زياد دويري. متابعة القراءة.

حملة مقاطعة داعمي «إسرائيل»: زياد دويري كفى تمسكناً!
الأخبار – 20-5-2013 – تصويباً للمغالطات التي أدلى بها المُخرجُ السينمائيّ زياد دويري في مقابلاته منذ قرار وزير الداخلية اللبناني منْعَ فيلمه “الصدمة” من العرض في صالات السينما اللبنانية، يهمّ حملةَ مقاطعة داعمي “إسرائيل” في لبنان أن تدلي بملاحظات إيضاحيّة. متابعة القراءة.

حملة مقاطعة داعمي «إسرائيل»: زياد دويري كفى تمسكناً!

تصويباً للمغالطات التي أدلى بها المُخرجُ السينمائيّ زياد دويري في مقابلاته منذ قرار وزير الداخلية اللبناني منْعَ فيلمه “الصدمة” من العرض في صالات السينما اللبنانية، يهمّ حملةَ مقاطعة داعمي “إسرائيل” في لبنان أن تدلي بملاحظات إيضاحيّة. وهذه الملاحظات هي من قبيل تأكيد الحملة بيانَها الصادرَ في 16 شباط (فبراير) من هذا العام لجهة اتّهام دويري بالتطبيع مع الإسرائيليين الذين ارتكبوا جرائمَ حربٍ في فلسطين ولبنان، ويمارسون القمعَ والفصلَ العنصريّ في فلسطين.

أولاً ـ الفيلم لم يُمنعْ بسبب بسبب إشراك “ممثّلين يهود” على ما زعم المُخرج، وإنّما للأسباب الآتية:
أ) إشراكُ ممثّلين إسرائيليين (وتعميةُ الفارق بين “اليهود” و”الإسرائيليين” متعمّدةٌ لدى دويري).
ب) إشراكُ طاقم فنّي إسرائيلي.
ج) دخولُ المخْرج إلى الكيان الصهيوني وتصويرُه مقاطعَ من فيلمه هناك على امتداد 11 شهرًا.
كلّ ذلك قاله دويري في مقابلةٍ أجرتها معه جريدةُ “الحياة”. وبحسب مقابلةٍ أخرى أجرتْها معه جريدةُ تايمز أوف إزرايل الإسرائيلية، فإنّ الفيلم ثمرةُ “تعاون سينمائيّ فريد بين إقرأ المزيد

لبنان: القضاء ينتصر لـ«مقاطعة إسرائيل»

فراس الشوفي، جريدة الأخبار، العدد ٢٠٠٧ الإثنين ٢٠ أيار ٢٠١٣
أن تقول إن المقاومة حقّ، بكافة أشكالها، وفي صلبها المقاطعة الاقتصادية والثقافية للشركات الداعمة لإسرائيل، فهذا قدحٌ وذمٌّ يستأهل المحاكمة. هذا ما أرادته شركة دارين الدوليّة (ش. م. م.) ممثلة «H&M» في لبنان، وهذا ما 448539انتصرت عليه «الأخبار» وأنصار مقاطعة إسرائيل وداعميها في لبنان.
قبل عام، استأنفت «الأخبار» حكماً صادراً عن محكمة استئناف الجنح في بيروت الناظرة في قضايا المطبوعات، الذي قضى بإدانة المدّعى عليه المدير المسؤول إبراهيم الأمين بسبب نشر «الأخبار» خبراً تحت عنوان «قاطعوا الاحتلال… قاطعوا H&M».
وفي تفاصيل الخبر المنشور بتاريخ 10 آذار 2010، ما يأتي: «دعت مجموعة من المنظمات العالمية إلى مقاطعة محال H&M في مختلف أنحاء العالم. ووزعت المنظمات بياناً دعا إلى مقاطعة محال الألبسة الشهيرة بسبب استعدادها لفتح أول فرع لها في إسرائيل، وفي القدس المحتلة على بقعة هُجّر إقرأ المزيد