Monthly Archives: مايو 2014

“وسط ” زغاريت” فلسطينية ..أكبر جامعة “كاثوليكية” في امريكا تنضم لمقاطعة إسرائيل وثلاث شركات كبرى

24 أيار/مايو 2014 – واشنطن/الرأي اليوم/ سنان شقديح

تلقت اسرائيل يوم الجمعة ركلة موجعة في ساحتها الخلفية بتصويت طلاب أكبر جامعة كاثوليكية في الولايات المتحدة “دي بول” على مقاطعة دولة الكيان والشركات الأميركية التي تتعامل معها فيما اعلنت نتائج التصويت بحضور روي جلعاد القنصل الأسرائيلي العام الذي خرج يجر أذيال الخيبة والفشل على وقع “زغاريد” الطالبات الفلسطينيات والعربيات المنتشيات بالنصر الأكاديمي.

واستغل جلعاد الذي عمل سابقا في السفارة الأسرائيلية في الأردن صفته الدبلوماسية لدخول الجامعة التي كانت شرطة مدينة شيكاغو قد اعلنتها مغلقة امام غير طلابها ومدرسيها والعاملين فيها خلال التصويت لتجنب اي تصعيد من الطرفين المتنافسين وبعد ان ثبت لأدارة الجامعة ان اللوبي اليهودي في الولايات المتحدة تدخل للتأثير على نتائج التصويت عبر ذراعه للعلاقات العامة وهي مؤسسة ييهودية تدعى “ٍ قف معنا” وبثت موظفيها في الجامعة لأقناع الطلبة بأسقاط القرار.

وصوت الطلاب لصالح المقاطعة بنسبة ٥٤% مقابل ٤٦% ضده فيما نجحت حشودات اليومين الأخيرين للتصويت في ترجيح كفة المقاطعين بعد ان اقيم على عجل مركز لتحفيز المشاركة في التصويت في بيت الناشط الفلسطيني رهيف عوض الله وبمساعدة من بناته الأربع ومتطوعات من الجالية.

إقرأ المزيد

الخطيئة التاريخية: البطريرك الماروني الراعي إلى إسرائيل!

جريدة السفير – 03-05-2014  – كتب المحرر السياسي:
أن يزور بطريرك الموارنة الكاردينال بشارة الراعي، وهو صاحب أعلى منصب روحي في المشرق، الأراضي الفلسطينية المحتلة، برفقة رأس الكنيسة الكاثوليكية البابا فرنسيس، في نهاية أيار الحالي، فهذا أمر لا يصب لا في مصلحة لبنان واللبنانيين، ولا فلسطين والفلسطينيين، ولا المسيح والمسيحيين.
انها سابقة بكل معنى الكلمة، لا بل سابقة خطيرة، برغم محاولة غبطته التقليل من أهميتها عبر نزع الطابع السياسي عنها، لمصلحة تغليب الطابع الديني الرعوي واعتبارها مجرد زيارة للأراضي المقدسة والقدس.
مكمن الخطورة، هو في الشكل والمضمون والتوقيت. كل البابوات الذين احتلوا سدة الكرسي الرسولي منذ العام 1948 حتى الآن، زاروا الأرضي الفلسطينية المحتلة، وبالتالي، صار الأمر عرفا عندهم برغم تحفظ مرجعيات سياسية ودينية عربية واسلامية على هكذا زيارات. لكن هل حصل أن شارك بطريرك لبناني في هكذا زيارة أو استقبال؟
نعم، حصل ذلك في زمن البطريرك المعوشي، لكن هذا الرجل دخل القدس الشرقية في العام 1964 لاستقبال البابا بولس السادس، يوم كانت القدس تحت السيادة الأردنية، ولم يعبر حاجزا اسرائيليا واحدا من الأراضي الأردنية الى العاصمة الفلسطينية.
عندما تعبر طائرة الهليكوبتر التي تقل البابا فرنسيس والوفد المرافق له أجواء الأردن إقرأ المزيد