Monthly Archives: سبتمبر 2011

‘المقاطعة، سحب الاستثمارات، العقوبات’.. تقصير محلي ونجاح خارجي

وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية – رام الله 28-9-2011 وفا- (محمد عواد)

قد تكون قصيدة الشاعر الراحل محمود درويش ‘حاصر حصارك’ تعبير عن الشعر الثوري الوطني الذي عرف به شاعرنا الراحل، لكنها اليوم قد تكون مناشدة على ضرورة محاصرة الاحتلال الإسرائيلي لهزيمته، ليس حصارا عسكريا بل مقاطعة شاملة.

ندوة للمقهى الأدبي حول كتاب 'المقاطعة، سحب الاستثمارات، العقوبات' للكاتب عمر البرغوثي

هكذا بدأ الكاتب الفلسطيني عمر البرغوثي ندوته حول كتابه الذي ترجم حديثا إلى اللغة الفرنسية، وقبلها للإنجليزية بعنوان: ‘المقاطعة، سحب الاستثمارات، العقوبات’، مؤكدا من خلاله أن الطريقة الأمثل للانتصار على الاحتلال تتمثل في مقاطعته شعبيا بشكل كامل.

ويتناول الكتاب الذي عرض ضمن فعاليات المقهى الأدبي، في المركز الثقافي الألماني الفرنسي في رام الله، اليوم الأربعاء، دوافع ومبررات حملة المقاطعة التي ينشط فيها البرغوثي، ويحتوي على مجمل من التحليلات والمقارنات إقرأ المزيد

Advertisements

حملة لمقاطعة شركة “ألستوم” لمشاركتها بتهويد القدس

المصدر: فلسطين أون لاين، الأربعاء, 28 سبتمبر, 2011

أُطلقت حملة أوروبية، الأربعاء 28-9-2011، لمقاطعة شركة “ألستوم” الفرنسية، لمشاركتها في تهويد مدينة القدس المحتلة، حملت شعار “كرامة”، وذلك في الوقت الذي تسعى هذه الشركة للاستحواذ على مشروع قطار الحرمين الذي يربط بين مكة المكرمة والمدينة المنورة بالمملكة العربية السعودية.

وأكد خالد الترعاني، رئيس الحملة، التي أُعلن عنها في مؤتمر صحفي عُقد في بيروت، الأربعاء، على ضرورة مقاطعة شركة “ألستوم” ؛ لأنها “تشارك الاحتلال في تهويد القدس، مخالفة بذلك القوانين الدولية والمواثيق الإنسانية، من خلال تنفيذ مشروع قطار القدس. وبهذا العمل إقرأ المزيد

السعودية تكشف عن شركات تستورد بضائع إسرائيلية بأسماء عربية

اليوم السابع، الثلاثاء، 13 سبتمبر 2011

أعلنت وزارة الداخلية السعودية اليوم عن رصدها لشركات أجنبية تجمعها علاقات تجارية مع جهات إسرائيلية، مضيفة أن هذه الشركات حاولت خلال الأشهر الماضية فرض نشاطها التجارى بالمملكة، من خلال عقد اتفاقيات مع جهات حكومية وخاصة لتوريد منتجاتها، فى الوقت الذى ثبت أن هذه الشركات هى شركات أجنبية إسرائيلية مشتركة تعمل تحت ستار دول أخرى منها دول عربية.

وحذّرت وزارة الداخلية فى بيان تم تعميمه على مختلف إمارات المناطق ونشرته صحيفة “اليوم” السعودية، “من التعامل مع إحدى الشركات العربية التى تجمعها شراكة إقرأ المزيد

في المؤتمر الخامس والثمانون لضباط اتصال المكاتب الإقليميّة لمقاطعة إسرائيل: السعوديّة تتحفّظ

تميّز المؤتمر الخامس والثمانون لضباط اتصال المكاتب الإقليميّة لمقاطعة إسرائيل، بتحفّظات المملكة العربيّة العربيّة السعوديّة على أغلب البنود التي تدعو إلى مقاطعة الشركات الداعمة لإسرائيل والمتعاملة.
فقد وافقت السعوديّة على التوصيات الأربع الأُوَل التي تنصّ على رفع الحظر على عدد من الشركات. وعندما وصل الأمر بالشركة إلى التوصية الرابعة، وهي حظر التعامل مع الشركة اللوكسومبورغيّة Paradigm Geophysical Luxembourg وشركاتها الشقيقة وهي ثلاث وعشرون شركة من جنسيّات مختلفة، وذلك لكون الشركة الأم فرع لشركة الإسرائيليّة Paradigm Geophysical، ذُيّلت التوصية بتحفّظ وفد المملكة السعوديّة.
كذلك تحفّظت السعوديّة والكويت والإمارات على حظر التعامل مع الشركة الألمانيّة Wittur AG بسبب وجود فرع لها في إسرائيل وامتناع الشركة عن الرد على أجهزة المقاطعة. ثم تحفّظت السعوديّة والكويت على توصية مقاطعة الشركة السويسريّة Syngenta AG بسبب تملّكها للشركة الإسرائيليّة Zeraim Gedera.

جريدة الأخبار، 28 أيلول 2011

ألستوم: شريكة الاحتـلال

يقوم الناشطون العرب والأوروبيون بالضغط على البلدان الأوروبيّة لوقف التعامل مع الشركات التي تساعد الاحتلال الإسرائيلي. ينجحون في أوروبا، لكنّهم يفشلون في البلاد العربيّة. شركة «ألستوم» التي أنشأت خطّ المترو في القدس الشرقيّة خير دليل. قاطعها أوروبيّون وشرّعت الدول العربيّة أبواب الاستثمار لها في قطاعات الكهرباء والنقل

إمارات الخليج وممالكها. لم تعقد صلحاً مع إسرائيل، لكنّها تُطبّع معها. هذا ليس اتهاماً سياسياً، بل واقع يُترجم من خلال العديد من الحوادث والشواهد. ليست أوّلَها مشاركةُ وزير إسرائيلي في مؤتمر في الإمارات العربيّة المتحدة منذ أشهر ثلاثة، ولن تكون آخرَها مشاريعُ شركة «ألستوم» الفرنسيّة في العالم العربي.
ففي مخالفة واضحة وصريحة للأعراف والمواثيق الدوليّة، نفّذت حكومة الاحتلال الإسرائيلي مشروع القطار في القدس الشرقيّة لربطها مع الجانب الغربي من المدينة والمستوطنات المقامة في القدس وحولها. يتكوّن المشروع من تسعة خطوط سكك حديديّة، محطته الرئيسية ملاصقة لأسوار البلدة القديمة في القدس. وتربط ستة من هذه الخطوط المستوطنات المقامة على أطراف القدس الشرقيّة بالمدينة القديمة. يخدم القطار نحو مئة ألف مستوطن يوميّاً في مستوطنات «بسغات زئيف»، «التلة الفرنسيّة» و«معالوت دافنا» وتقع جميعها شمال القدس المحتلة، من خلال 23 محطة تحميل ركاب.
يسهم القطار في تكريس الاحتلال والاستيطان في القدس من خلال ربط المستوطنات والكتل الاستيطانيّة، ما يسارع في عملية تهويد القدس من خلال ترسيخ وجود المستوطنات إقرأ المزيد

مؤتمر صحفي للحملة الأوروبية لمقاطعة ألستوم وشركاء تهويد القدس في نقابة الصحافة اللبنانية يوم الأربعاء 28 أيلول

عالمية العدالة لا تنتهي عند الحدود الإسرائيلية\الفلسطينية

باريس ، 23 سبتمبر 2011 — المنظمات الأعضاء للفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان في منطقة الشرق الأوسط يشعرون بشدة بأن النقاش المشروع حول الاعتراف بالدولة الفلسطينية ، والذي تدعمه الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان ، يجب ألا يضحي بحقوق ضحايا الجرائم الدولية.
بالرغم من أن الاقتراح الفرنسي أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة لديه ميزة كونها واقعية ، لكنه يتضمن شرطا غير مقبول و هو : الالتزام بأن الدولة الفلسطينية المستقبلية لا تلجأ إلى المحكمة الجنائية الدولية.

الطابع العالمي الجارف للمطالبة بالعدالة في منطقة شمال أفريقيا والشرق الأوسط لا يتوقف عند الحدود الإسرائيلية\ الفلسطينية. فلابد على الدولة الفلسطينية و الدولة الإسرائيلية من الاستفادة من تلك الفرصة التاريخية أمام الجمعية العامة للالتزام بالانضمام ألى نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية.

في هذه الحالة التي تتميز بارتكاب جرائم دولية والإفلات المنتظم من العقاب ، كما أكد في تقرير الفيدرالية الدولية بعنوان “الحجب عن المساءلة : عدم رغبة إسرائيل في التحقيق والمقاضاة للجرائم الدولية” ، فالعدالة ليست فقط تحديا و لكن أيضاً الحق لضحايا الجرائم السابقة. فإن القضاء المستقل و العادل والفعال يساهم في الردع وبالتالي يضمن مستقبل من السلام والاستقرار. في حين عدم قدرة النظام القضائي الوطني للعب هذا الدور الحاسم ، فلا بد من تدخل النظام القضائي الدولي.


ملخص لتقرير الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان

الحجب عن المساءلة : عدم رغبة إسرائيل في التحقيق وملاحقة الجرائم الدولية

بمناسبة جلسة الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر 2011 ، الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان تنشر ورقة بعنوان ” الحجب عن المساءلة : عدم رغبة إسرائيل في التحقيق والمقاضاة للجرائم الدولية”. الورقة تحلل الآليات المتاحة للضحايا الفلسطينيين من جرائم دولية للوصول إلى وسيلة انتصاف فعالة أمام المحاكم الإسرائيلية في ضوء مبدأ التكامل بموجب القانون الدولي الجنائي.

بإستخدام القانون الدولي لحقوق الإنسان و المعايير الدولية للقانون الجنائي الدولي بما في ذلك معايير المحكمة الجنائية الدولية لتقييم التكامل على النحو المحدد في المادة 17 من نظام روما الأساسي ،توضح الورقة الحرمان المنهجي من العدالة للضحايا نظرا لعدم وجود جهود من قبل القضاء الإسرائيلي لتحقيقات مستقلة وفعالة و سريعة وحيادية في مزاعم الجرائم الدولية التي ارتكبها الجيش الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة. الورقة تفحص نظام العدالة الجنائية الإسرائيلية و دور محكمة العدل العليا في المراجعة القضائية في الدعاوى الجنائية وسير عمل المحاكم العسكرية في الأراضي الفلسطينية المحتلة. النتائج التي توصلت إليها الورقة تخلص إلى أن محكمة العدل العليا فشلت في الحفاظ على معايير الحياد والاستقلال ، وأن في كثير من الأحيان تتجاهل أعمال السلطة التنفيذية وبالتالي تسهل ارتكاب الجرائم الدولية من خلال مشاركتها النشطة في إضفاء الشرعية على جرائم الحرب المزعومة و حماية الشخصيات السياسية والعسكرية من المسؤولية الجنائية. بالإضافة إلى ذلك ، نتيجة لرفض محكمة العدل العليا في التحقيق في السياق الأوسع للسياسات واستراتيجيات العمليات العسكرية الإسرائيلية ، فشلت محكمة العدل العليا في منع الممارسات الإجرامية ، وسمحت لاستمرار معاناة السكان المدنيين الفلسطينيين.

الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان تشير إلى أن تقرير بعثة الأمم المتحدة لتقصي الحقائق بشأن النزاع في غزة أظهر أن جميع التحقيقات التي أجريت في إسرائيل كانت في إطار النظام العسكري ، الذي أثبت أنه ليس مستقلا ولا محايدا ، وبالتالي أدى إلى الحماية بشكل فعال للمسؤولين السياسيين والعسكريين من الملاحقات القضائية. الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان تؤكد على حيوية مسؤولية القيادات السياسة و العسكرية بموجب القانون الدولي ومعايير العدالة التي لا يمكن أن تختلف وفقا للوضع العسكري أو السياسي.

الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان تؤكد على فشل إسرائيل في منع و وضع حد لارتكاب جرائم دولية بالإضافة إلى الاستمرار في الإفلات من العقاب. الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان تسلط الضوء على مسؤولية إسرائيل الأساسية بموجب القانون الدولي للتحقيق الحقيقي في الجرائم الدولية ومقاضاة مرتكبيها . وفقا لقرار مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة الذي اعتمده المجلس في دورته 16 ، ينبغي للجمعية العامة بتقديم تقرير غولدستون إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة مع توصية صريحة بإحالة الوضع إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وقد أدى فشل إسرائيل في وضع حد للإفلات من العقاب إلى امتناع الضحايا عن تقديم المزيد من الحالات لأنهم لا يرون أمكانية للوصول إلى التعويضات ، بالإضافة إلى أنهم يخشون عمليات انتقامية من جانب السلطات الإسرائيلية.

أشارت سهير بالحسن ، رئيسة الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان بأن “حق الضحايا للعدالة هو حق لا يتجزأ و لا يمكن المساس به بأي ثمن ، بما في ذلك محاولة القيادة الفلسطينية لإقامة دولة فلسطينية في الأمم المتحدة”.

تؤكد الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان على اعتقادها الراسخ بأن ينبغي التمسك بحقوق الضحايا الفلسطينيين ، وتدعو الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان أولا القيادة الفلسطينية أن تجعل مصلحة ضحايا أولوية و ثانيا ، تدعو جميع الدول أن تتحرك على الفور لدعم توصيات مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة بقرار في الجمعية العامة. الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان تلاحظ أن الاعتراف بالدولة الفلسطينية يستتبع التزام الحكومة الفلسطينية باحترام القانون الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان.

لمزيد من المعلومات :

سيكون التقرير متاحا قريبا : الحجب عن المساءلة : عدم رغبة إسرائيل في التحقيق وملاحقة الجرائم الدولية.

مؤتمر في جامعة كولومبيا ، في 26 سبتمبر الساعة التاسعة صباحا ” العدالة الدولية في الممارسة العملية : التحديات في البحث عن المساءلة“.

«مجابهة التطبيع» تطالب الحكومة بموقف من تطاول صهاينة على الأردن

الأحد، 25 أيلول 2011، عمان – السبيل

طالبت اللجنة التنفيذية العليا لحماية الوطن ومجابهة التطبيع الحكومة باتخاذ موقف جاد إزاء التصريحات التي تمس حقوق الأردن ومصالحه العليا.
وقال رئيس اللجنة حمزة منصور في مذكرة رفعها إلى رئيس الوزراء معرف البخيت أمس إن تطاول شخصيات من الكيان الصهيوني على الأردن يشكل استفزازاً لمواطنيه، وتعريضاً لمصالحه الوطنية للخطر.
ولفت إلى أن تصريحات الميجر جينرال عوزي دايان المقرب من رئيس وزراء العدو بشأن الوطن البديل، يفصح عن نوايا تل أبيب إزاء الأردن، وعن حرصها على إثارة الفتن داخله. كما أن الجهود الحثيثة التي يبذلها عضو الكنيست أرئيه ألداد، التي بلغت حد الوقاحة، تصب في خدمة هذا الهدف، فضلاً عن هدفها الاستراتيجي بتصفية القضية الفلسطينية لصالح دولة يهودية عنصرية توسعية، بحسب منصور.
وقال :”إننا نرى أن هذه التصريحات والمواقف الاستفزازية ما كان لها أن تتواصل لو لمست من الحكومة جدية في التعامل معها، فقد رأينا كيف استدعت حكومة تل أبيب قبل إقرأ المزيد

توجس في الخرطوم بشأن التطبيع بين جوبا وتل أبيب

الإتحاد، الجمعة 02 سبتمبر 2011، سناء شاهين

أثار تطبيع العلاقات بين جنوب السودان وإسرائيل ردود فعل واسعة في الخرطوم بشأن تداعيات هذه الخطوة على العلاقة مع جنوب السودان وما قد تفرزه من واقع جديد ربما يزيد من تعقيد المشهد السوداني وفيما أبدت نسبة كبيرة ممن استطلعت آراءهم “الاتحاد” في الخرطوم تخوفاً من نتائج التطبيع علي علاقة الجنوب بالشمال قلل آخرون من الخطوة التي وصفوها بـ”غير المفاجئة”.

ويلاحظ أن سياسيين مخضرمين اتخذوا جانب الرأي المتحسب لتطورات سالبة خلال الفترة المقبلة على خلفية التطبيع مع دولة تضمر العداوة للسودان فيما ذهب الشباب باتجاه أن الجنوب لن ينزلق في علاقة مشبوهة مع إسرائيل مشيرين إلى أن إسرائيل تربطها علاقات مع دول مجاورة للسودان مثل مصر إقرأ المزيد

عمرو موسى: لو أصبحت رئيسا سأوقف التطبيع مع إسرائيل

(…)

وشدد موسى: “لو كنت رئيسا للجمهورية وقت الاعتداء على المصريين على الحدود لقمت بسحب السفير المصري فورا وقد فعلت هذا سابقا عام 2000 عندما كنت وزيرا للخارجية واستطعت إدارة شئون البلاد بشكل جيد”.

وحذر موسى الحكومة الاسرائيلية بوقف التطبيع معها حال توليه رئيس للبلاد اذا استمرت سياستها كما هي عليه الآن، ومؤكدا أن القضية الفلسطينية هي مسئولية مصر بالمقام الأول فبدون عودة مصر إلى دورها الريادي لن تقوم قائمة للأمة العربية.

(…)

عمرو موسى: لو أصبحت رئيسا سأوقف التطبيع مع إسرائيل
Wed, 21-09-2011 – 2:31 | محمود بدر – مصر – الدستور