Tag Archives: veolia

انتصار غير مسبوق لحركة مقاطعة إسرائيل BDS

 BDS انتصار غير مسبوق لحركة مقاطعة إسرائيل

شركة “فيوليا” تفرّ من السوق الإسرائيلية بعد خسائر ضخمة

· باعت “فيوليا” معظم أعمالها في السوق الإسرائيلية بعد خسارة عقود بمليارات الدولارات حول العالم.

· تستمر حملة المقاطعة ضد الشركة بسبب استمرار تورطها في مشروع “القطار الخفيف” الذي يخدم المستعمرات الإسرائيلية.

nieuwhof-wall

فلسطين المحتلة، 14نيسان (أبريل) 2015 – أعلنت حركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها، المعروفة عالمية بـ BDS، أكبر انتصار لها هذا العام حتى اللحظة، حيث أجبرت شركة “فيوليا” الفرنسية العملاقة على بيع معظمأعمالها في دولة الاحتلال بعد خسارتها لعقود بمليارات الدولارات جراء حملة المقاطعة ضدها حول العالم. ولكن حملة المقاطعة ضد الشركة مستمرة حتى إنهاء فيوليا لكل تورطها في الاحتلال وحتى تعويض المتضررين.

وقد اعترف مدراء”فيوليا” أن حملة المقاطعة قد كلّفت الشركة “عقوداً مهمة”، كما ذكر محللون ماليون مرات عدة التأثير السلبي للمقاطعة على الشركة.

وأفادت شركة فيوليا قبل أيام أنها قد انتهت من بيع جميع مشاريعها الإسرائيلية في مجال المياه ومعالجة النفايات والطاقة لشركة “أوك تري كابيتال” (Oaktree Capital)، وهي شركة استثمارية مقرها في مدينة لوس أنجلوس الأمريكية. بذلك يبقى تورط “فيوليا” في مشروع “القطار الخفيف” في القدس المحتلة، الذي يخدم المستعمرات، كآخر مشروع لها في دولة الاحتلال.

كانت اللجنة الوطنية لمقاطعة إسرائيل، وهي أعرض تحالف فلسطيني يقود حركة المقاطعة العالمية BDS، قد أطلقت في مدينة بلباو في إقليم الباسك (إسبانيا) في تشرين ثاني/نوفمبر 2008، مع شركائها في المجتمع المدني الأوروبي، حملة مقاطعة عالمية ضد شركتي

“فيوليا” و”ألستوم” بسبب تورطهما في مشاريع إسرائيلية غير مشروعة، تنتهك حقوق الشعب الفلسطيني والقانون الدولي.

وقد فشلت “فيوليا” في كسب عقود تقدر بمليارات الدولارات في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية، ومؤخراً في الكويت ، بسبب حملات المقاطعة ضدها.

تعقيباً على الخبر، صرح المنسق العام للجنة الوطنية للمقاطعة، محمود النواجعة، قائلاً: “إن اضطرار ‘فيوليا’ للهرب من السوق الإسرائيليةيشكل انتصاراً لحركة المقاطعة BDS ودليلاً على نجاعة المقاومة الشعبية والتضامن الفعال مع نضال شعبنا من أجل حقوقنا غير القابلة للتصرف”.

كما قال: “إن هذه الخسارة الفادحة لعقود ضخمة حول العالم التي منيت بها ‘فيوليا’ بسبب حملة المقاطعة BDS ضدها ستلقن درساً موجعاً لجميع الشركات المتواطئة في جرائم إسرائيل. سنستمر في مقاطعة ‘فيوليا’ حتى تنهي كل أشكال تواطؤها في انتهاكات إسرائيل للقانون الدولي وحتى تعوّض الفلسطينيين الذين تضرروا من مشاريعها اللا-شرعية”.

يذكر أن حركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها (BDS) حققت إنجازات هامة في الأعوام الأخيرة على صعيدعزل إسرائيل في شتى المجالات، كما عزل نظام الفصل العنصري (الأبارتهايد) في جنوب أفريقيا، حتى تنصاع للقانون الدولي بالكامل وتنهي احتلالها واستعمارها ونظامها العنصري بالكامل.

تقرير عن المؤتمر الاسترالي الثالث لحملة مقاطعة إسرائيل وفرض العقوبات عليها وسحب الاستثمارات منها

خاص بموقع bdsarabic.net

شهدت مدينة ادليد الأسترالية بين 21 و23 أيلول/سبتمبر 2012 نشاطات تضامنيّة مع القضية الفلسطينية في محور المؤتمر الاسترالي الثالث لحركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها BDS. شارك بالنشاطات عدد من الناشطون والمتضامنون مع القضية الفلسطينية من كافة أنحاء أستراليا و قد توافدوا من عدة مدن مثل سيدني بريسبن، ملبورن، بيرث وكانبرا للمشاركة.

مقال باللغة الإنجليزية: BDS campaigners meet in Adelaide for national conference, Saturday, September 29, 2012

 في اليوم الأول افتتح المؤتمر بوقفة إحتجاجية خارج مركز ماير في رندل مول استراليا للاحتجاج على بيع المنتجات الإسرائيلية من البحر الأحمر المحتل  Seacret  وهذا الاحتجاج الرائع  هو الأسبوع 103 من إقرأ المزيد

الامم المتحدة: قاطعوا الشركات التي تربح من المستوطنات الإسرائيلية

اصدرت الامم المتحدة تقريرا خاصا عن المستوطنات الاسرائيلية، التي تسطير على 40% من اراضي الضفة والقدس، وطالبت بمقاطعة الشركات المتواطئة مع المستوطنات إلى أن تقوم هذه الشركات باحترام حقوق الانسان والإنسحاب من المستوطنات. يقوم التقرير بعرض اختراق اسرائيل للقانون الدولي من خلال احتلال الاراضي الفلسطينية. ويركز التقرير على المسؤولية القانونية للمؤسسات التجارية والشركات والفعاليات من غير الدولة، التي تشارك في الأنشطة المتعلقة بمستوطنات إسرائيل في الأرض الفلسطينية المحتلة. مثالا لهذا التورط، يعرض التقرير نشاط بعض الشركات في المستوطنات إقرأ المزيد

قطر وفيوليا والانتفاع من الاحتلال

عن جريدة الأخبار

في حين سجّلتْ حملة المقاطعة العالميّة ضدّ شركة فيوليا إنفايرونمنت Veolia Environment الفرنسيّة العملاقة بعضَ النجاحات على طريق إنهاء نشاطاتها في الأراضي الفلسطينيّة المحتلّة، أعلنتْ هذه الشركة في الشهر الماضي أنها وقّعتْ اتفاقيّة “شراكة طويلة الأمد” مع شركة “ديار” المملوكة من طرف حكومة قطر، تسمح لـ “ديار” بشراء حصّة خمسة في المائة منها.

الجدير ذكره أنه، منذ عام 2002، تقوم شركة فيوليا، من ضمن مجموعة شركات consortium، ببناء شبكة سككٍ حديديّةٍ تربط القدسَ الغربيّة بالمستوطنات اليهوديّة غير الشرعيّة (بموجب القانون الدوليّ نفسه) في القدس الشرقيّة. والواضح أنّ شبكة السكك هذه ستُسهم في توطيد احتلال القدس الشرقيّة، وترسيخِ نظام الفصل العنصريّ الذي يمارسه الكيانُ الصهيونيّ[1].

ومن خلال شركة Veolia Environmental Services Israel، تملك شركة فيوليا وتدير مشروعَ توفلان لطمر النفايات وللردم الترابيّ في غور الأردن منذ 1999. والحال أنّ مشروع توفلان ليس فقط موضعَ إدانةٍ بسبب تشييده على أرض فلسطينيّة مغتصبة “طًهّرتْ” من سكانها الفلسطينيين الأصليين، وإنما تدلّ أيضاً المعلوماتُ الشحيحةُ التي سُرِّبتْ على تلوّث الهواء والتربة بسبب المكبّ[2]، وعلى رمي النفايات الصلبة والخطرة التابعة لسلطات الاحتلال في ذلك المكبّ[3].

يضاف إلى ذلك أنّ شركة كونكس Connex، المملوكة من شركة فيوليا، تشغّل الباصات في الضفة الغربيّة إلى المستوطنات، بما فيها بيت حورون وجيفات زييف، على الطريق 443، المعروفة بـ “طريق الأبارتهايد”[4]، الأمرُ الذي يقدّم أسباباً إضافية لنموّ هذه المستوطنات.

شركة فيوليا هدفٌ للمقاطعة وسحب الاستثمارات

تنفيذاً لنداء أطلقته مؤسّساتُ المجتمع المدنيّ الفلسطينيّ في 9/7/2005 بوجوب مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها حتى تنصاع للقانون الدوليّ[5]، قامت حملاتُ التضامن الدوليّة، المؤيّدةُ لحقوق الفلسطينيين والمناهضةُ للعنصريّة الصهيونيّة، بحملاتٍ محليّةٍ في عدد من الدول ضدّ شركة فيوليا.

في آب 2006 أجبرتْ قوى الاتحاد العمّاليّ الإيرلنديّ إقرأ المزيد