Tag Archives: ماركفيل

نجاح عالمي وكسل عربي

نقلا عن جريدة الأخبار

لم تستمر ضاحية ماركفيل الأوسترالية في حملتها لمقاطعة البضائع الإسرائيلية دعماً للشعب الفلسطيني، وذلك بعد ضغط مارسه اللوبي الصهيوني على المجلس البلدي هناك

علاء الزعتر

شاتيلا | قلّة في مخيّم شاتيلا تذكر تلك «الملصقات السرية» التي وزعت داخل المخيم أثناء الانتفاضة الثانية. فحوى تلك الملصقات لم يكن يهدف الى ثورة مسلحة ولا إلى تغيير اللجان الشعبية وتطهير الفساد المستشري في الأونروا وأخواتها. بكل بساطة، كانت الملصقات عبارة عن دعوة الى مقاطعة البضائع الداعمة لإسرائيل. الموقعون على الملصقات لم يكونوا إلا مجموعة من شباب المخيم أسبغوا طابع السرية على عملهم بهدف إثارة التشويق على نشاطهم.

«نجحنا الى حد ما»، كما يروي أحد المشاركين من شباب المخيم، ويضيف «ومشيت المقاطعة منيح أيامها». اليوم، وبعد مرور سنوات، لا تزال الدكاكين الصغيرة في مخيم شاتيلا كما في المخيمات الفلسطينية تعج بالبضائع الداعمة للكيان. وبينما انشغل الرأي العام في ضاحية ماركفيل (إحدى ضواحي سيدني) الشهر الفائت بالحملة الانتخابية لمنصب نائب عن ولاية نيو ساوث ويلز، استحوذ موضوع مقاطعة إسرائيل على الحيز الأكبر من الحملة الانتخابية. فشن اللوبي الصهيوني حملة شرسة على رئيسة المجلس البلدي في ماركفيل «فيونا بيرن» المرشحة عن حزب الخضر. والسبب هو توقيع بيرن (إضافة الى أعضاء المجلس البلدي كافة) على اتفاقية مقاطعة إسرائيل (والمعروفة «بي دي اس») وسحب الاستثمارات منها وفرض إقرأ المزيد