Category Archives: فلسطين

مصانع وشركات في المستوطنات الاسرائيلية تزور وتقلد الماركات العالمية لتمرير انتاجها في الأسواق الفلسطينية

نشر بتاريخ 04 تشرين2/نوفمبر 2014

لجأت مصانع وشركات إسرائيلية تعمل في المستوطنات الإسرائيلية، وتحديداً في مستوطنة(بركان) المقامة على أراضي محافظة سلفيت على تصنيع ملابس رجالية ونسائية تحمل ماركات عالمية مشهورة بغية الالتفاف على قرار مقاطعة منتجات المستوطنات الإسرائيلية ولتتمكن من تسويقها في الأسواق الفلسطينية.

وقد ضبطت طواقم حماية المستهلك التابعة لمديرية وزارة الاقتصاد الوطني في محافظة سلفيت بعد عملية مراقبة ومتابعة مضنية مركبة كانت خارجة من مستوطنة بركان محملة بكميات من الملابس المنتجة في المستوطنة في طريقها إلى أسواق المحافظات، و تم اخذ الإجراءات القانونية و تحويل المخالفين لنيابة الجرائم الاقتصادية.

إقرأ أيضا: تيفال الفرنسية تستبدل اسم “إسرائيل” بـ “فلسطين
إقرأ المزيد

اللجنة الوطنية لمقاطعة اسرائيل: لا لاستقبال من يخرق معايير المقاطعة في أوساطنا!

فلسطين المحتلة، 20 أيلول (سبتمبر) 2014 — لقد علمنا في اللجنة الوطنية لمقاطعة اسرائيل وسحب الاستثمارات منه وفرض العقوبات عليها نية مبادرةStartup Grind  بفرعيها الفلسطيني والإسرائيلي استضافة متحدث دولي، السيد ديريك اندرسون مؤسس و صاحب مبادرة “”Startup Grind، والذي سيتحدث في رام الله بتاريخ 21-09-2014 وبعدها يستضيفه الفرع الإسرائيلي في القدس المحتلة بتاريخ 22-09-2014 (1)(2) مما يعد خرقا ً واضحا ً لمعايير المقاطعة التي أقرتها الغالبية الساحقة في المجتمع المدني الفلسطيني(3) والتي تنص إحدى بنودها بشكل واضح على “رفض استقبال أي أكاديمي/ة أو فنان/ة أو مثقف/ة اجنبي/ة في المؤسسات … الفلسطينية خلال زيارة تشمل إقامة علاقات مع أطراف إسرائيلية خاضعة للمقاطعة،كي لا يستخدم الطرف الفلسطيني كورقة توت لتقويض المقاطعة”.

ففي الوقت الذي تتصاعد فيه الأصوات العالمية والمحلية والعربية لمقاطعة إسرائيل، وفي الوقت الذي يقوم فيه أكاديميون وفنانون ومشاهير عالميون بإلغاء مشاركاتهم في أنشطة إسرائيلية ردا ً على العدوان الهمجي الأخير على قطاع غزة، وحتى يتم احترام حقوق شعبنا الأساسية على رأسها العودة وتقرير المصير وإنهاء الاحتلال، تقوم جهات فلسطينية، بغض النظر عن النوايا، وفي هذا الوقت بالذات، بخرق معايير المقاطعة دون الالتفات إلى الضرر الناتج عن خرق هذه المعايير. إن هذا الخرق من شأنه أن يقوّض نضالنا الوطني بتشجيع بعض الجهات الدولية على عدم احترام نداء المقاطعة الفلسطيني.

إن استقبال متحدث دولي في رام الله المحتلة للقاء الجمهور الفلسطيني في إطار زيارة تشمل لقاءً موازياً مع الجمهور الإسرائيلي، وبالذات في القدس المحتلة، يعد مثالاً لهذه الأنشطة التي تعطي صورة زائفة ومضللة للواقع الذي نعيشه، وكأن هذا اللقاء يحدث في “دولتين” عاديتين متجاورتين، متجاهلين تماماً الاستعمار والاضطهاد الاسرائيلي لشعبنا الفلسطيني، فهي ترسخ صورة اسرائيل كدولة طبيعية لا كدولة احتلال واستعمار وابارتهايد.

كما ندين بشدة استضافةStartup Grind  رام لله في لقاء بشهر أبريل من هذا العام في مدينة أحد رجال الأعمال الإسرائيلين المستثمرين في قطاع التكنولوجيا للتحدث عن تجربته الناجحة أمام الشباب الفلسطيني الطموح. (4)

ان اللجنة الوطنية لمقاطعة اسرائيل، أكبر تحالف في المجتمع الفلسطيني، تدعو الجهة المنظمة لهذا اللقاء الى تحترام معايير المقاطعة، وإلغاء اللقاء المزمع عقده في مقر شركتكم برام لله يوم الأحد الموافق 21-09-2014 في حال لم يلغى اللقاء الإسرائيلي اليوم التالي كما ندعوا الى مقاطعة هذا اللقاء.

اللجنة الوطنية لمقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها (الموقع الرسمي للجنة: http://bdsmovement.net/)

1 http://www.meetup.com/Startup-Grind-Palestine/?scroll=true

2 https://www.eventbrite.com/e/startup-grind-jerusalem-hosts-derek-andersen-startup-grind-tickets-12545216079

3 http://www.pacbi.org/atemplate.php?id=108

4 http://www.meetup.com/Startup-Grind-Palestine/events/173338712/

فلسطين: تصاعد حملات المقاطعة للمنتجات الاسرائيلية

رام الله- معا – 30/08/2014 – عمقت الحرب الاسرائيلية وما رافقها من جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية وحرب إبادة لعائلات بأكملها من حالة العداء لدولة اسرائيل في صفوف الرأي العام الفلسطيني في الاراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 وفي كل مكان بشكل عام. وتصاعدت حملات مقاطعة المنتجات الاسرائيلية في الاسواق الفلسطينية.

وأكد المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان أن تصاعد حملات المقاطعة لمنتجات الاحتلال ساهم في زيادة الإقبال على المنتجات الوطنية في أريحا وفق ما أفادت به الغرفة التجارية الصناعية الزراعية لمحافظة أريحا والأغوار. حيث شهدت السوق الفلسطينية إقبالا متزايدا من قبل المستهلكين على السلع والبضائع الوطنية، وعزوفا عن شراء منتجات الاحتلال خاصة تلك التي لها بدائل محلية أو مستوردة. ويسهم الإقبال على المنتج الوطني في خلق فرص عمل جديدة للمواطنين، وتوفير عملة أجنبية تذهب لصالح الاستيراد. وتبين المسوحات والتقديرات الأخيرة الصادرة عن وزارة الاقتصاد استنادا إلى بحوث ميدانية ارتفاعا في الإقبال على المنتجات المحلية في المحافظة بنسبة (21-25%). إقرأ المزيد

فلسطين: اتحاد حماية المستهلك يطلق حملة “خليها تعفن” لمقاطعة البضائع الاسرائيلية على الفيس بوك

نابلس/PNN– اطلق الأسبوع الفائت اتحاد جمعيات حماية المستهلك الفلسطيني على الفيس بوك من المقر الرئيس hjh_copyللاتحاد بالخليل حملة خليها تعفن لمقاطعة البضائع الاسرائيلية.

واوضح رئيس الاتحاد المهندس عزمي الشيوخي ان هذه الحملة تستهدف المستهلكين وتجار التجزئة كاضافة نوعية لمجموع حملات مقاطعة البضائع الاسرائيلية الفاعلة في جميع محافظات الوطن . إقرأ المزيد

اخر تطورات المقاطعة العالمية لإسرائيل وللشركات الإسرائيلية

بالصور .. 10 علامات تجارية تواجه دعوات للمقاطعة لدعمها إسرائيل

أخبار24- 3-8-2014

رصد موقع منظمة “كريستيان ساينس مونيتور” CSM، عشر علامات تجارية عالمية، قد لا يعرف البعض جذورها، وذلك في إطار دعوات توجهها حركة المقاطعة (BDS) التي انطلقت عام 2008 من “فيلادلفيا”، إلى المجتمع العالمي، تطالب خلالها بفرض حظر اقتصادي على إسرائيل، كنوع من الضغط المدني على الاحتلال الإسرائيلي.

وتتضمن تلك العلامات “ماكدونالدز” و”بامبرز”، و”موتورولا”، و”فولفو”. إقرأ المزيد

أول محاكمة لناشطين ضد التطبيع في رام الله

b5cffe8c-0133-4a03-b0c4-c5c1e6b1536d

خلال الشهر الماضي، اعتصم ناشطون ضد التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، أمام مقر محكمة الصلح في رام الله، في أثناء محاكمة أربعة زملاء لهم ناشطين في مجال المقاطعة. وكانت السلطات الفلسطينية قد أوقفت الأربعة على خلفية احتجاجهم على عرضٍ فني لفرقة هندية تم تنظيمه برعاية وزارة الثقافة الفلسطينية قبل نحو شهرين، بعد تقديم الفرقة عرض مماثل في تل أبيب.
خلال الجلسة التي عقدت في 28 أيار الماضي، لم يحضر شهود النيابة الأربعة، وهم عناصر من جهاز الشرطة. ما أدّى إلى تأجيل المحاكمة حتى 14 تموز المقبل. وفي المقابل، قدمت هيئة الدفاع عن المتهمين اعتراضاً على قيام الشرطة باحتجاز الناشطين الأربعة أمام المحكمة وليس في قاعة الانتظار كما تجري العادة. ما اعتبره عضو هيئة الدفاع مهند كراجة في حديثه مع «السفير»: «معيقاً للعدالة».

وشرح كراجة: «هذه أول محاكمة لمواطنين ضد التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي أمام المحاكم الفلسطينية»، وطالب بإسقاط الدعوة عن المواطنين الأربعة، رافضاً تسميتهم بالمتهمين. وقال: «نتوقع من العدالة الفلسطينية أن تكون منصفة للنشطاء الأربعة الذين قاموا بعمل وطني مشرف».
ومن الشعارات التي رفعها المتضامنون مع الناشطين أمام المحكمة: «لا للتطبيع مع من يحرم أسرانا الحرية»، و«لا للاعتقال السياسي»، و«نحن نريد أعداءً لإسرائيل».
بدوره، قال مدير «مؤسسة الحق» شعوان جبارين، في بيان عن المؤسسة إن المحاكمة «تمسّ حرية الرأي والتعبير، خصوصًا أنها تتعلق بقضية التطبيع مع إسرائيل». وتابع: «بحسب تقريرنا الذي صدر بشأن هذه القضية، لم يرتكب هؤلاء النشطاء أي جريمة، وهم من تم الاعتداء عليهم من قبل رجال الامن، وكان عليهم رفع الدعوى، لكن الأمور لم تكن كذلك». وحذر جبارين من قيام إسرائيل باستغلال هذه المحاكمة للضغط على دول العالم لمحاكمة الناشطين المناهضين للتطبيع فيها، «كما يُحاكمون في محاكم فلسطينية».
من جانبه، شرح فجر حرب، وهو أحد المتهمين في القضية: «لقد وقع بالأمس عريضة في رام الله عدد من الوطنيين والأحرار للمطالبة بإسقاط التهم الموجهة ضدنا، خاصة اننا لم نرتكب أي إخلال بالأمن العام». واعتبر حرب أن «تجريمنا في محاكم فلسطينية سيكون له الأثر السيئ على استمرار حركة التضامن الدولية مع القضية الفلسطينية».
يشار إلى أن عناصر الأمن الفلسطينية اعتدوا سابقاً على مجموعة من الناشطين، واعتقلوا من بينهم فجر حرب، وزيد الشعيبي، وفادي قرعان، وعبد الجواد حمايل، في 12 أبريل/نيسان الماضي، لمجرد أنهم عبّروا عن احتجاجهم السلمي الرافض لاستقبال وتنظيم عروض لفرقة فنية هندية خرقت معايير المقاطعة التي تم إقرارها في أغلبية المؤسسات الثقافية ومؤسسات المجتمع المدني. أما التهمة التي وجهت إلى الناشطين فهي: الإخلال بالطمأنينة والقيام بأعمال شغب.
ومنذ حدوثها، شغلت المحاكمة الرأي العام المحلي في رام الله، وعبّر ناشطون على شبكات التواصل الاجتماعي عن استيائهم لملاحقة السلطة أشخاصاً ناشطين ضد التطبيع. وتشرح الناشطة بيسان متري لـ«السفير»: «في الوقت الذي تقوم حركة المقاطعة العالمية بإنجازات على صعيد سحب استثمارات أوروبية من الاحتلال، جاءت السلطة لتحاول ملاحقة النشطاء! نرفض سياسة تكميم الأفواه، وهذا حقنا الشرعي في رفض التطبيع، ولن نخضع للتخويف».
بدوره، اعتبر الناشط رفعت قسيس أن «ما جرى هو اعتداء على حرية الرأي والتعبير. لقد قاموا بالاعتداء على المواطنين وهذا غير مقبول، وكل الشهادات تؤكد أن من قام بالاعتداء هم رجال الأمن».
من جانبه أكد مدير شرطة رام الله العقيد عمر لبزور لـ«السفير» أنه لم يتلقَ أي استدعاء رسمي لعناصره من المحكمة، ما استدعى تأجيل البت في حيثيات القضية.
وأبدى لبزور استعداده لتنفيذ أمر إحضار الشهود من أفراد الشرطة في حال تلقى طلباً رسمياً لمثولهم في القضية، نافياً أن يكون أفراد من الأمن قد تعرضوا بالضرب لمعارضي التطبيع، على عكس ما أكده عدد من الشهود.

ملحق صحيفة “فصل المقال” في فلسطين حول ​حركة المقاطعة

 

مُلحق “الجمعة” لصحيفة فصل المقال  2014.06.27 – لمشاهدة الملحق اضغط/ي هناFasl El Maqal

حملة المقاطعة و”معاداة اسرائيل!”

الكاتب: حيدر عيد

“أتمنى نكون حضاريين…بدنا أصدقاء للشعب الفلسطيني, مش أعداء لاسرائيل. بدنا أصدقاء إلنا بمنظورنا الحضاري اللائق!”
هذا ما قالته المسئولة الفلسطينية في ردها على محاولة مجموعة من نشطاء المقاطعة ايقاف عرض فرقة الرقص الهندية “كاتك” في رام الله بعد أن كانت قد قدمت عرضاً آخراً في تل أبيب في خرق واضح لمعايير حملة المقاطعة كما أقرتها الغالبية الساحقة من مؤسسات المجتمع المدني الفلسطيني و قواه الوطنية و الاسلامية. و تعمل هكذا زيارات الى تبييض صورة اسرائيل المشوهة ويتم استغلالها في اطار حملة “تسويق اسرائيل” وإبرازها على أنها دولة ديمقراطية غير عنصرية. بل أن هكذا فعاليات تضع الجاني و الضحية في سلة واحدة من حيث إبرازهما “كطرفين متساويين”, و ما على الزائر الأجنبي إلا أن يرضيهما معا من خلال الرقص أو الغناء لهما في تل أبيب و رام الله.

من المؤسف أن نفس المسئولة الفلسطينية اعتبرت أن الموقف الوطني الذي مثله نشطاء المقاطعة”غير حضاري!”و بناء عليه فإن المواقف التي اتخذها أمثال نلسون مانديلا إقرأ المزيد

ورقة موقف صادرة عن مجلس منظمات حقوق الإنسان الفلسطينية بشأن أحداث مسرح القصبة

التاريخ:21/4/2014

ورقة موقف

صادرة عن مجلس منظمات حقوق الإنسان الفلسطينية

بشأن أحداث مسرح القصبة

تابع مجلس منظمات حقوق الإنسان الفلسطينية باهتمام مجريات وتفاصيل الأحداث التي وقعت في مسرح القصبة مساء يوم السبت الموافق 12/4/2014 خلال الحفل الفني الذي قدمته فرقة “كاتاك” الهندية بدعوة من وزارة الثقافة ضمن فعاليات معرض فلسطين الدولي للكتاب. وبعد استكمال عملية توثيق وجمع الإفادات من عدد من المواطنين المتواجدين داخل قاعة العرض ومن ضمنهم الأشخاص الذين جرى احتجازهم لدى الشرطة برام الله على خلفية الأحداث، والاطلاع على أشرطة الفيديو التي صورتها بعض وسائل الإعلام التي غطت الفعالية وتسجيلات لأشخاص كانوا متواجدين خلال الأحداث التي وقعت وقاموا بتصويرها من خلال هواتفهم النقالة، والـتأكد من سلامة التسجيلات من الناحية التقنية وتغطيتها لذات الحدث في المكان والزمان، والاطلاع على مواقف الجهات الرسمية من مجريات أحداث مسرح القصبة، والتي تظهر بوضوح في أشرطة الفيدو، ومتابعة البيانات الرسمية التي صدرت بهذا الخصوص، فإن مجلس المنظمات يخلص إلى الآتي:

أولاً: خلفية الأحداث ومجرياتها

1. في يوم السبت الموافق 12/4/2014، وعند الساعة الثامنة مساءً تقريباً، وهو الموعد المحدد لبدء فعالية الحفل الفني، توجه إلى مسرح القصبة نحو 17 ناشطاً ومناصراً لحملة مقاطعة إسرائيل وفرض العقوبات عليها وسحب الاستثمارات منها والتي تعرف اختصاراً بـــ (BDS) ودخلوا إلى قاعة العرض الواقعة في الطابق الثاني من المسرح، وجلسوا على المقاعد كما باقي الحضور. إقرأ المزيد

مؤتمر صحفي غدا: لا لتجريم النضال الشعبي ضد الاحتلال! لا لكم الأفواه!

دعوة لتغطية مؤتمر صحفي في رام الله يوم الأحد 20/4/2014 تحت عنوان

لا لتجريم النضال الشعبي ضد الاحتلال! لا لكم الأفواه!

يدعوكم نشطاء في حركة مقاطعة إسرائيل (المعروفة دولياً بـBDS) لتغطية مؤتمر صحفي يوم الأحد الموافق 20/4/2014 في تمام الساعة 11:00 صباحاً في مقر تلفزيون وطن (رام الله)، حول أحداث مسرح القصبة التي جرت في 12/4/2014 والإعتداءات التي قمعت الاحتجاج السلمي على عرض لفرقة هندية في رام الله جاء بعد عرض قدمته أمام الجمهور الإسرائيلي في تل أبيب في مخالفة جلية لمعايير المقاطعة الثقافية المقرة في المجتمع الفلسطيني لدولة الاحتلال والأبارتهايد.

يتخلل المؤتمر الصحفي عرض من النشطاء الذين تم اعتقالهم عن ظروف وحيثيات الاعتداء عليهم وتفنيد مدعم بالقرائن الدامغة للادعاءات التي وردت في بيان وزارة الثقافة الفلسطينية والتهم الملفّقة التي وردت فيه لتبرير القمع العنيف الذي تعرض له الناشطون أثناء أداء أبسط واجباتهم الوطنية في الاحتجاج ضد من يخالف معايير المقاطعة، حمايةً لحركة المقاطعة BDS وإنجازاتها النوعية حول العالم.

للإستفسار بإمكانكم التواصل مع المنظمين عبر الأرقام التالية: 0599830322 او 0598200631