Category Archives: جنوب أفريقيا

بإختتام أسبوع مقاومة الابارتهايد- التأكيد على ضرورة عزل إسرائيل دوليا

معاً – 22-3-2012 – غزة

خلصت فعاليات أسبوع الابارتهايد في غزة، إلى عزل إسرائيل وضرورة فرض عقوبات عليها ومقاطعتها.

جاء ذلك في اختتام فعاليات أسبوع الابارتهايد في غزة بمشاركة أكثر من 120 دولة للعام الثالث.

وقال الدكتور حيدر عيد رئيس الحملة الدولية لمقاومة الفصل العنصري لـ “معا”، “إن هذه لفعاليات تنفذ في العديد من الجامعات في أمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية وإفريقيا وأوروبا حيث يتم التركيز علي طبيعة إقرأ المزيد

رد على رد سفارة فلسطين في جنوب أفريقيا

28 اّب 2011، بقلم: د. حيدر عيد

قامت سفارة فلسطين في جمهورية جنوب أفريقيا، مشكورة، بالرد على مقالتي المعنونة على صيغة سؤال، (لماذا تعمل السفارة الفلسطينية في جنوب لأفريقيا ضد المقاطعة؟). و بداية لابد من توجيه الشكرللسفارة على اقتطاعها الوقت المطلوب للرد، وهذا شيء لم نتعود عليه من قبل سفاراتنا! وعلي أن أعترف أيضا أنني كنت فور قراءة المقدمة الجميلة على وشك أن أتسرع و أعلن سعادتي بسبب التلميح الواضح في هذه المقدمة بأن ما (اتهمته) مقالتي للسفارة عار عن الصحة، وأنه مبني على (افتراض) غير صحيح! بل أنني فكرت بكتابة اعتذار عن (سوء الظن) و(اتهام) السفارة بشيء لم يحصل.

ولكن ما هي (التهمة)؟

بمجرد الانتهاء من قراءة المقدمة، الجيدة بنيويا، لرد السفارة، والاقتباس الخارج عن السياق من الكواكبي، للدفاع عما اعتبره الكاتب العزيز (اتهام في غير محله)، أغرتني المقالة، بخاتمتها، أن أقتبس من الشاعر المعاصر، د. جمال محجوب:
يا رب حزين أنا بينهم،
وأنا منهم ومش منهم!

ولنبدأ بالتعامل مع الحقائق، بناء على طلب السفارة. والحقيقة الواضحة التي تقر بها مقالة السفارة هي أن اللقاء بين الوفد (الطلابي) الاسرائيلي، والذي، وحسب اقرار السفارة أيضا، يشمل في عضويته جنودا خدموا في جيش الاحتلال خلال مجزرة غزة، والسفير الفلسطيني قد تم!  إقرأ المزيد

لماذا تعمل السفارة الفلسطينية بجنوب أفريقيا ضد مقاطعة إسرائيل؟

الكاتب: حيدر عيد*
قام كل من “حملة طلاب فلسطين للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لاسرائيل” و”شباب فلسطين ضد الأبارتهيد الاسرائيلي” بإصدار بيان على صيغة نداء لنظرائهم طلاب جمهورية جنوب أفريقيا بمقاطعة زيارة الوفد الدعائي “الطلابي” الاسرائيلي. في حقيقة الأمر، يشمل هذا الوفد في عضويته جنودا خدموا في جيش الاحتلال خلال العدوان الهمجي على قطاع غزة عام 2009، بل ومجندة كانت متحدثة باسم جيش الاحتلال تبرر الحرب على غزة إعلاميا، كما وضم بعض موظفي الكنيست الإسرائيلي! وتشير رسالة طلاب وشباب فلسطين بوضوح إلى إن هذه الحملة الدعائية الإسرائيلية ممولة من قبل الحكومة الاسرائيلية والعديد من المنظمات الصهيونية على الرغم من ادعاء الوفد الزائر أنه طلابي. لكن نظرة سريعة لقائمة الأسماء تكشف زيف هذا الادعاء حيث أن أسماء مساعدين لأعضاء كنيست, مثل أرييه ايداد إقرأ المزيد

تحليل: مقاطعة (إسرائيل) أكاديميًا خطوة نحو عزلها

المصدر: صحيفة فلسطين، السبت، 02 إبريل، 2011 – غزة- شرين العكة

يرى متابعان للشأن الإسرائيلي، في قرار جامعة “جوهانسبرج” في جنوب إفريقيا مقاطعة جامعة “بن غوريون” الإسرائيلية، ومن قبلها عددٍ من الجامعات الأوروبية، دليلاً على تصاعد حالة العداء الدولية للسياسة التي تتبعها حكومة (إسرائيل) الحالية فيما يتعلق بالشأن الفلسطيني، سواء لجهة التصعيد في غزة أو لرفضها تجميد الاستيطان في أراضي الضفة الغربية.

وأشارا في حديثين منفصلين مع “فلسطين”، إلى أن كافة المؤسسات التعليمية والأكاديمية على مستوى العالم مطالبة اليوم بالإعلان عن سياسة وقف التعاون الأكاديمي والمعلوماتي مع المؤسسات الإسرائيلية، وضرورة انتهاج سياسة جديدة نحو التعامل مع (إسرائيل) تتمثل في الرفض والمقاطعة لها، وعدم الخضوع لسياساتها العنصرية التي تفرضها على الفلسطينيين بصورة خاصة.

وجاء قرار المقاطعة الذي أعلنته جامعة جوهانسبرج، مؤخرًا، على خلفية ما يشهده قطاع غزة من تصعيد للاعتداءات التي تشنها قوات الاحتلال الإسرائيلي، إلى جانب الحصار إقرأ المزيد

قطع جامعة جوهانسبورغ صلاتها بجامعة بنغوريون خطوة مهمة

رام الله- معا- 24/03/2011

اعتبر الدكتور حنا عيسى خبير القانون الدولي بان ما قامت به جامعة جوهانسبورغ في جنوب افريقيا بقطع جميع صلاتها مع جامعة بنغوريون الاسرائيلية بسبب السياسة الاسرائيلية العدوانية في الاراضي المحتلة خطوة مهمة لانها تجعل مبدا مقاطعة اسرائيل معترفا به ولانها تشجع جامعات ومنظمات اخرى على السير في هذا الاتجاه.

واضاف الدكتور عيسى قائلا بان هذه المقاطعة تاتي في سياق حملة المقاطعة الاكاديمية لاسرائيل والتي تمثل احتجاجا سلميا تضامنيا مع الفلسطينيين بهدف فضح الانتهاكات الاسرائيلية لحقوق الانسان والقانون الدولي خصوصا السياسات المنهجية القائمة على تدمير متواصل للمؤسسات الاكاديمية والمجتمع الفلسطينيين كما تكشف للراي العام العالمي مدى تورط المؤسسات الاكاديمية الاسرائيلية في اطالة امد الاحتلال.

واختتم الدكتور عيسى قائلا بان قرار مقاطعة جامعة جوهانسبورغ جاء في اعقاب امتناع جامعة بنغوريون الاسرائيلية عن رفضها الاحتلال واستنكارها وربما ايجاد التبريرات له في كثير من الاحيان لما يرتكبه من ممارسات واجراءات ضد الشعب الفلسطيني ومؤسساته المختلفة وعلى راسها المؤسسات التعليمية الفلسطينية واعاقة الطلبة الى مدارسهم وجامعاتهم نتيجة الحواجز العسكرية وجدار الفصل الذي تواصل اسرائيل بناءه على حساب الاراضي الفلسطينية الزراعية رغم قرار محكمة العدل الدولية في عام 2004.

أسبوع إنهاء الفصل العنصري الإسرائيلي ينطلق في لبنان: المقاطعة أثبتت جدواها في جنوب أفريقيا.. فلنلتزمها انتصاراً لفلسطين

بدأ أمس الأول في بيروت «إنهاء الفصل العنصري الإسرائيلي»، الذي ينظم في 77 مدينة حول العالم… عنوانه شعار أقرب إلى الحلم، يراود رافضي الظلم، منذ أكثر من 62 عاماً عرفت أشكال النضال والمقاومة. إلا أن الواقع يدفع بالكثير من الحالمين بالعدالة إلى الاستسلام لواقعهم. 62 عاماً من القتال ولم يتغير شيء، فكيف لمقاطعة البضائع الإسرائيلية أن تحدث فرقاً عجزت المقاومة المسلحة عن إحداثه؟ ذلك كان محور الحلقة الأولى من النقاش ضمن الأسبوع، شهدته «الجامعة الأميركية في بيروت»، وأجريت خلاله مقارنة ما بين الوضع الفلسطيني والوضع الجنوب أفريقي، في زمن الفصل العنصري.
ربما معادلة «القوة لا تواجه إلا بالقوة» لم تعد كافية اليوم. إذ لم تقتصر حركة التحرر في جنوب أفريقيا ضد نظام الفصل العنصري على العصيان المدني، والتظاهرات، والحركات السلمية، بل ترافقت مع حركات مسلحة وعسكرية سعت إلى محاصرة النظام من الداخل، في حين كان يجري العمل على محاصرته من الخارج عبر تجييش العالم لمقاطعة النظام اقتصادياً وثقافياً وسياسياً.
أطلق النداء الأول لمقاطعة البضائع الجنوب أفريقية في العام 1959، وبدأت تلبيته من خلال حركات رمزية تمثلت بامتناع عمال المرافئ في بعض المدن الأوروبية عن إفراغ البضائع إقرأ المزيد