Category Archives: الأمم المتحدة

عام الأمم المتحدة للتضامن مع الشعب الفلسطيني يبدأ بانجازات لحملة المقاطعة

بيان صادر عن اللجنة الوطنية لمقاطعة اسرائيل وسحب الإستثمارات منها وفرض العقوبات عليها، فلسطين المحتلة، 25/1/2014

عام الأمم المتحدة للتضامن مع الشعب الفلسطيني يبدأ بانجازات لحملة المقاطعة (BDS)

في تشرين الثاني / نوفمبر من العام الماضي، قررت الجمعية العامة للأمم المتحدة إعلان عام 2014 العام الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.

بعد مرور ثلاثة أسابيع على بداية عام 2014، أثبتت حملة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها (BDS) مرة أخرى بأنها تمثل شكلاً متزايد الفعالية للتضامن مع نضال الشعب الفلسطيني من أجل الحرية والعدالة والمساواة.

في بداية يناير/كانون ثاني، أعلن المغني النرويجي المشهور مودي عن إلغاء حفلته المقررة في تل أبيب التزاماً بالنداء الفلسطيني للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل وبعد مناشدة من نشطاء في قطاع غزة المحتل.

في الثامن من يناير، احتفل النشطاء في أمريكا بخسارة شركة فيوليا عقداً بقيمة 4.5 مليار دولار في مدينة بوستن بعد حملة نشيطة/قوية نددت بتورط الشركة في تزويد البنية التحتية للمستوطنات الإسرائيلية غير القانونية.

في سابقة تبشر بخطوات مشابهة، أعلن صندوق التقاعد النرويجي (PGGM) في الثالث عشر من يناير/الشهر الجاري عن نيته سحب استثماراته من خمسة من أكبر البنوك الإسرائيلية بسبب تورطها العميق في الانتهاكات الإسرائيلية للقانون الدولي. يدير هذا الصندوق استثمارات 2.5 مليون شخص، كما وأعلنت وسائل الإعلام أن بنوكاً أوروبية أخرى تدرس خطوات مشابهة.

إضافة إلى ذلك، فقد أتت بداية عام 2014 بمزيد من الدلائل على تأثير حملة مقاطعة إسرائيل (BDS). لقد عبر عدد من الساسة/السياسيين الإسرائيليين مرة أخرى عن قلقهم تجاه نمو حملة المقاطعة حيث وصفت وزيرة العدل الإسرائيلية تسيبي ليفني  نمو حملة المقاطعة بنمو “مضاعف”. أما المستوطنون الإسرائيليون في غور الأردن، فقد أبدوا استيائهم تجاه رفض المستوردين الأوروبيين المتزايد لشراء منتجاتهم، مما يؤثر سلباً على أرباحهم، إضافة إلى أن تغطية حملة المقاطعة في وسائل الإعلام الإسرائيلية السائدة قد برز بشكل كبير في الأيام القليلة الماضية.

تتبع هذه التطورات الهامة في مقتبل العام الجديد انتصارات عام 2013 حيث نجحت الحملة في اختراق التيار العام بشكل أكبر بالإضافة إلى انضمام مؤسسات كبرى للمقاطعة، كما يوضح تلخيص انتصارات وتطورات الحملة لعام 2013. فيما يلي بعض أهم نجاحات الحملة عام 2013:

  • تعرضت شركة (G4S) الأمنية لانتقادات دولية متزايدة وخسرت عقوداً قيمتها ملايين الدولارات مع هيئات عامة في جنوب أفريقيا وأوروبا نتيجة تقديمها خدمات للحواجز والمستوطنات والسجون الإسرائيلية حيث يتم اعتقال وتعذيب السجناء الفلسطينيين دون تقديمهم للمحكمة.
  • خسرت الشركة الفرنسية متعددة الجنسيات فيوليا عقوداً قيمتها مليارات الدولارات في أمريكا وبريطانيا وفرنسا، وأعلنت انسحابها التام من تشغيل خطوط الحافلات للمستوطنين الإسرائيليين في الأراضي الفلسطينية المحتلة (أو الأرض المحتلة؟)، ولكن ما زالت فيوليا تشغّل القطار الخفيف في القدس المحتلة.
  • أعلن عالم الفيزياء العالمي ستيفن هوكينج إضافة إلى عدد من النقابات والاتحادات في أوروبا وأمريكا مساندتها لمقاطعة المؤسسات الأكاديمية الإسرائيلية.
  • أيدت عشرات النقابات العمالية والمؤسسات الكنسية والاتحادات الطلابية حول العالم النداء الفلسطيني لمقاطعة إسرائيل وانضمت لحملتنا متزايدة القوة والفعالية.
  • سحبت بنوك وصناديق تقاعد في أوروبا وأمريكا استثماراتها من شركات تجني ربحاً من الفصل العنصري الإسرائيلي (الأبارتهايد) بما في ذلك شركتي فيوليا وسودا ستريم.
  • تبنت النقابة الأوروبية والحكومات الهولندية والبريطانية والرومانية تدابير طال انتظارها، وهي تدابير تتوجب على الدول لتجنب التواطؤ في استعمار اسرائيل للأرض الفلسطينية، بما في ذلك إجراءات تهدف إلى إيقاف تدفق الأموال والأيدي العاملة والمشاريع للمستوطنات الإسرائيلية.

بالرغم من الطريق الطويل الموجود أمامنا، فإن اللجنة الوطنية لمقاطعة إسرائيل فخورة جداً بالتطور الذي مرت به حملة المقاطعة (BDS) عام 2013.

باسم الائتلافات والشبكات والنقابات الأعضاء في اللجنة الوطنية لمقاطعة إسرائيل، نتقدم بالشكر العميق لكل ناشط وناشطة ومنظم ومنظمة الذين لولا إخلاصهم ومهاراتهم وتخطيطهم الإستراتيجي لما ارتقت حملة المقاطعة وانجازاتها إلى ما هي عليه اليوم.

في هذا العام، تصادف الذكرى العاشرة لقرار محكمة العدل الدولية والذي اعتبر أن قيام اسرائيل ببناء الجدار على اﻷرض الفلسطينية المحتلة عمل غير قانوني، وأن دول العالم ملزمة قانونيا بمحاسبة إسرائيل وبأن لا تدعم انتهاكاتها للقانون الدولي.

حتى الآن، لم تمتثل غالبية دول العالم لهذا القرار وبذلك تبقى متورطة فعلياً في نظام الإحتلال والإستعمار والأبارتهايد الإسرائيلي. ولكن الحملة الشعبية لمقاطعة إسرائيل تثبت وباستمرار بأنها قادرة على إنهاء التواطؤ الدولي مع الفصل العنصري وأنها قادرة على الضغط على الحكومات والشركات والمؤسسات لإنهاء تواطؤها.

نتطلع للعمل مع المنظمين ومؤسسات المجتمع المدني حول العالم لمواصلة تطوير حركة المقاطعة كأداة حيوية في النضال من أجل تحقيق الحرية والعدالة والمساواة للشعب الفلسطيني بمن فيهم اللاجئين الفلسطينيين وفلسطينيي الـ48 والفلسطينيين القاطنين تحت الإحتلال الإسرائيلي.

الموقع الرسمي للجنة: http://www.bdsmovement.net/

البيان باللغة الإنجليزية: http://www.bdsmovement.net/2014/2014-begins-with-boycott-success-11650

بعثة تقصي الأمم المتحدة: المستوطنات الإسرائيلية ترمز الى النقص الحاد في العدالة التي يعاني منها الشعب الفلسطين

جنيف، 31 يناير 2013 — قامت اليوم اللجنة الدولية لتقصي الحقائق بشأن المستوطنات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينية المحتلة بنشر نتائج تحقيقها بخصوص الآثار المترتبة على حقوق الإنسان للشعب الفلسطيني بسبب المستوطنات الإسرائيلية.

وينص التقرير على انتهاك العديد من حقوق الإنسان للفلسطينيين وبأشكال وطرق مختلفة وذلك بسبب وجود المستوطنات. تأتي هذه الانتهاكات بشكل مترابط، وتشكل جزءا من نمط شامل من الانتهاكات يميزها بالأساس رفض حق تقرير المصير للشعب الفلسطيني والتمييز المنهجي إقرأ المزيد