Category Archives: أشكال ومحاور النضال

الاتحاد الأوروبي يبلور وثيقة عقوبات اقتصادية ضد إسرائيل

رام الله – رايــة – الأحد 16/11/2014

كشفت صحيفة “هآرتس” العبرية ، اليوم الأحد، أن الاتحاد الأوروبي يعكف على إعداد سلسلة عقوبات اقتصادية ضد إسرائيل، في ظل استمرار الأخيرة في البناء في المستوطنات.

وأشارت الصحيفة إلى أن رئيس مفوضية الشرق الأوسط في الاتحاد ، كريستيان بيرغر أعد وثيقة شاملة بهذا الخصوص تم إبقاؤها طي السرية وعد إطلاع إسرائيل عليها.

وبحسب الصحيفة فإن إسرائيل التي علمت بأمر الوثيقة لم تتمكن من الحصول على نسخة منها.

وأضافت أن وزير الخارجية الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان أعرب خلال لقائه بمسؤولة العلاقات الخارجية في الاتحاد الأورووبي، فدريكا موغريني، الأسبوع الماضي عن قلقه من هذه الوثيقة.

أفيخاي أدرعي أو وقاحة الناطق العسكري الإسرائيلي

لا أحد يعرف كيف يقيّم أداء المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، لكنْ لعلّ الصفة الأكيدة، التي تلتصق به التصاقاً وثيقاً، هي الوقاحة.

349يحاول أدرعي مخاطبة العالم العربي عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي. يبدو طريفاً أحياناً، يبدو غبياً أحياناً كثيرة أخرى… ويبدو وقحاً في كل الأوقات. فقبل أيام قليلة، وبينما كانت المواجهات مندلعة بين الفلسطينيين المقدسيين، وبين جيش الاحتلال وبعض المستوطنين، رفع أدرعي على حسابه صورة لجنديين من جنود الاحتلال، واحد منهم يضع منظاراً على عينيه، ويراقب القدس المحتلة. وفوق الصورة كتب: “عيوننا إليك ترحل كل يوم”، مقتبساً أغنية فيروز. هي التفاصيل الصغيرة المزعجة، إزعاج صغير يضاف فوق جرائم الاحتلال.

يفاجئ أدرعي المتلقي، في كل مرة نظنّ أنه بلغ فيها حدّه الأقصى، بأنه ينجح في التفوّق على نفسه: يشارك آيات من القرآن الكريم، يوم الجمعة، يخبرنا أنّه يحب أغاني فيروز يوم الأربعاء، ويوم الثلاثاء مثلاً يتحفنا برأيه عن السلام بين العرب والاحتلال الإسرائيلي. وغالباً ما يأتي حديث السلام هذا، بينما يشيع الفلسطينيون المزيد من الشهداء، أو بينما تُدَكُّ غزة بالصواريخ. المهمّ، أفيخاي أدرعي يلعب لعبة “الطرافة ـ المفاجأة” مع المتلقي العربي: “يقول صديقي المسلم من الضفة الغربية: اللهم صبحهم بما يسرّهم، وكُفّ عنهم ما يضرّهم، ويسّر لهم دروبهم ونوّر بنورك يومهم جمعة مباركة الجميع”.

أفيخاي أدرعي قد يحاول جرّ البعض إلى فخ التطبيع، قد يحاول الظهور بمظهر الإسرائيلي الطيب أو الطريف أو المتسامح، لكنّه في النهاية إسرائيلي، هو الإسرائيلي… الوقح.

إقرأ المزيد

مؤسسة أكاديمية أمريكية تعتزم مقاطعة إسرائيل

عرب 48 تاريخ النشر: 12/11/2014 – أعرب رؤساء الجامعات الإسرائيلية عن قلقهم من مشروع قرار لمقاطعة إسرائيل أكاديميا سيطرح الأسبوع المقبل على المؤتمر العام لمنظمة ‘ميسا’  باحثين  في موضوع الشرق الأوسط.

2014111254836
وتعتبر المنظمة من أهم الاتحادات العالمية في هذا المجال وتضم 30 ألف محاضر في موضوع الشرق الاوسط.

ونقلت صحيفة ‘يديعوت أحرنوت’ عن رئيس اتحاد رؤساء الجامعات الإسرائيلية، رئيس الجامعة العبرية، مناحيم بن ساسون قوله إن قرار المقاطعة سيكون له انعكاسات خطيرة ويعني  أن المحاضرين سيقطعون علاقتهم بالمؤسسات البحثية الإسرائيلية، معربا عن أمله أن يكون دعاة المقاطعة أقلية.

ونقلت الصحيفة عن مسؤلين إسرائيليين أن منظمة ‘ميسا’  تتميز بنزعات معادية لإسرائيل بشكل صريح. وقالوا إن الحديث يدور بشكل عملي عن منظمة عربية.

وأوضحت أن ممثلي الجامعات ووزارة الخارجية  يجرون  اتصالات مع محاضرين مؤثرين من أجل إحباط قرار المقاطعة، لأن إغلاق المنظمة أبوابها أمام المحاضرين الإسرائيليين سيكون له  نتائج سلبية.

مصانع وشركات في المستوطنات الاسرائيلية تزور وتقلد الماركات العالمية لتمرير انتاجها في الأسواق الفلسطينية

نشر بتاريخ 04 تشرين2/نوفمبر 2014

لجأت مصانع وشركات إسرائيلية تعمل في المستوطنات الإسرائيلية، وتحديداً في مستوطنة(بركان) المقامة على أراضي محافظة سلفيت على تصنيع ملابس رجالية ونسائية تحمل ماركات عالمية مشهورة بغية الالتفاف على قرار مقاطعة منتجات المستوطنات الإسرائيلية ولتتمكن من تسويقها في الأسواق الفلسطينية.

وقد ضبطت طواقم حماية المستهلك التابعة لمديرية وزارة الاقتصاد الوطني في محافظة سلفيت بعد عملية مراقبة ومتابعة مضنية مركبة كانت خارجة من مستوطنة بركان محملة بكميات من الملابس المنتجة في المستوطنة في طريقها إلى أسواق المحافظات، و تم اخذ الإجراءات القانونية و تحويل المخالفين لنيابة الجرائم الاقتصادية.

إقرأ أيضا: تيفال الفرنسية تستبدل اسم “إسرائيل” بـ “فلسطين
إقرأ المزيد

استبعاد اسرائيل من المناورات الحربية في إيطاليا بعد احتجاجات ضد مشاركتها

خبر صادر عن اللجنة الوطنية لمقاطعة إسرائيل – فلسطين المحتلة – 26/10/2014

بعد عدة انشطة قام بها نشطاء المقاطعة، ومجموعات تضامن فلسطينية ونشطاء مناهضة العسكرية ضد مشاركة اسرائيل في التدريبات العسكرية في جزيرة سردينيا في ايطاليا، استبعد سلاح  الجو التابع لدولة الاحتلال الاسرائيلي، من قائمة القوات المسلحة  للتدريبات العسكرية متعددة الجنسيات والتي تعقد حالياً في جزيرة سردينيا الإيطالية.

وقد اصدرت وزارة الدفاع الايطالية مذكرة في محاولة تهدئة الاجواء في 31 يوليو ، حول مشاركة اسرائيل بدون ذكر الاخيرة، واشارت المذكرة بان مراحل التخطيط للتدريبات لم تكتمل بعد وعند الانتهاء فقط سيتم تأكيد الدول المشاركة. علماً بأن التدريبات بدأت الشهر الماضي، ومن المقرر أن تستمر إقرأ المزيد

هذا الأحد، المئات الى ميناء أوكلاند لوقف سفينة زيم الإسرائيلية!

بيان صحفي للنشر بتاريخ 25-10-2014

بعد الانتصار التاريخي الذي تحقق في شهر آب أغسطس الماضي بمنع سفينة زيم الاسرائيلية من الرسو والإنزال على الساحل الغربي الأمريكي، تستمر الجماهير في مطالبتها بفك الحصار الاسرائيلي عن غزة وإيقاف الدعم الأمريكي العسكري لإسرائيل
  
للاسئلة والاستفسارات من الصحافة الاتصال: لارا كسواني 5302202842  أو محمد الشيخ 4089102188 
للغة الإسبانية: لويس كورييل 2092774489
للغة العربية:  ديالا خصاونه 4156581870
المكان:​ ​ميناء اوكلاند، المرسى رقم 57
​الزمان: الأحد، السادس والعشرين من شهر اكتوبر تشرين أول للعام ألفين واربعة عشر، الساعة الثامنة صباحاً
رابط الحدث على فايسبوك: https://www.facebook.com/events/1447374682195857/
اوكلاند – يوم الأحد الموافق السادس والعشرين من شهر اكتوبر الحالي يخرج المئات من منطقة خليج سان فرانسيسكو بكاليفورنيا للتصدي للسفينة المملوكة من شركة زيم لاينز الاسرائيلية ومنعها من الرسو وإنزال البضائع في ميناء مدينة اوكلاند.
D5gvEHc3 ويطالب المشاركون من خلال هذا الاحتجاج برفع الحصار المفروض على قطاع غزة منذ أعوام  وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربية . ويُنظم هذا الحراك من قبل تحالف “أوقفوا السفينة” والذي شُكل أثناء العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة ونجح بتحقيق إنتصار تاريخي بمنع السفينة الإسرائيلية من إنزال البضائع التي على متنها لمدة اربعة أيام متتالية حيث غادرت السفينة الميناء محملة بمعظم شحنات البضائع التي كانت على متنها.

إقرأ المزيد

الأردن: ندوة في جريدة “الغد” حول اتفاقية الغاز الإسرائيلي والبدائل المتاحة

الأحد 19 تشرين الأول / أكتوبر 2014 – عمان – لم يتوقف الجدل في المملكة منذ التسريبات الاعلامية حول اتفاقية غاز بين الأردن وإسرائيل، نفت الحكومة بداية، ثم سرعان ما قامت بإعادة صياغة الخبر على طريقتها الحذرة وغير الكاملة، قالت انه مع شركة أميركية، وليس هناك طرف إسرائيلي، ثم سرعان ما كشف الأمر برمته، أخذت الحكومة تبرر وتسوغ للاتفاقية (الضرورة)، سيما وان المملكة تمر بأزمة طاقوية لم تمر بها من قبل.
من جانبه، الرأي العام الأردني، الذي يرفض أي تواصل مع الجانب الإسرائيلي، رفض الاتفاقية، كما رفض مبررات الحكومة، وكذلك فعل العديد من النواب وقادة الرأي، فيما قال خبراء راسخون في العلم أن الغاز موضوع الاتفاقية ليس إسرائيليا، وانما هو غاز فلسطيني مسروق.       إقرأ المزيد

الكويت: «التجارة» تلاحق شركات يشتبه في تعاملها مع الكيان الصهيوني

جريدة دسمان الإلكترونية – الأحد، 19 أكتوبر، 2014 | فتحت وزارة التجارة والصناعة تحقيقا قانونيا موسعا لوضع اليد على الشركات التي تتعامل مع الكيان الصهيوني إسرائيل، وذلك بناء على طلب من وزارة الخارجية بعد أن أبلغتها منظمة التعاون الإسلامي بقيام مجموعة يطلق عليها g4s يشتبه في وجود فروع لها في الكويت بالعمل لصالح الاحتلال الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية

وقالت مصادر لـ النهار ان وزارة التجارة طلبت من الإدارات المختصة التابعة لها التأكد من وجود تراخيص تابعة للمجموعة المذكورة داخل الكويت وإخطارها بوقف التعامل فورا مع إسرائيل في الأراضي الفلسطينية المحتلة وإلا فسوف يتم إلغاء تراخيصها ومنعها من مباشرة نشاطها في الكويتوبينت المصادر أن القانون رقم 21 لسنة 46 ينص على مقاطعة المنتجات الإسرائيلية ويحظر التعامل مع الشركات الإسرائيلية، موضحة أن القانون سيطبق على أي شركة تخالف هذا القانون أو تتعامل مع كيان محظور.

وترددت معلومات مؤخرا عن وقف الكويت التعامل مع 50 شركة أوروبية بسبب نشاطها في المستوطنات اليهودية المقامة على الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967وأكدت اللجنة الوطنية الفلسطينية لمقاطعة إسرائيل في بيان لها أن بلدية الكويت قررت استثناء شركة فيوليا الفرنسية من عقد ضخم لمعالجة النفايات الصلبة، تقدر قيمته بـ 750 مليون دولار، بسبب تورطها في مشاريع إسرائيلية مخالفة للقانون الدولي، كما قررت استبعاد الشركة ذاتها من أي صفقات يتم طرحها مستقبلا.

وكانت اللجنة الوطنية للمقاطعة قد ناشدت الحكومة ومجلس الأمة في الكويت لإقصاء الشركة الفرنسية بسبب مشاركتها في عدد من المشاريع الإسرائيلية التي تنتهك بشكل صارخ القانون الدولي وحقوق الإنسان الفلسطيني.

الكويت على وشك أن توقف التعامل مع 50 شركة عالمية تعمل في المستعمرات الإسرائيلية

القبس، إبراهيم محمد

كشفت مصادر ذات صلة لـ القبس ان وزارة التجارة والصناعة بصدد اتخاذ إجراءات وقرارات عدة بحق حوالي 50 شركة أجنبية لها معاملات تجارية مباشرة مع المستوطنات الاستعمارية المقامة على الأرض الفلسطينية المحتلة، وذلك بعد ان وجهت لها وزارة الخارجية قائمة باسماء وتفاصيل تلك الشركات والمؤسسات التجارية.

وأشارت المصادر ذاتها الى ان «التجارة» بصدد اتخاذ ما يلزم من إجراءات تحول دون التعامل مع أي شركات أو مؤسسات لها تعاملات تجارية مع تلك المستوطنات، وذلك بناء على توصية اللجنة التنفيذية الاستثنائية لوزراء الخارجية العرب.

ونبهت الى ان تلك التوصية جاءت بعد تأكيد منظمة التعاون الإسلامي على القرار وما يلزم به من توصيات مؤكدة في كتابها على ما يلي:

«بالإشارة الى نتائج اللجنة التنفيذية الاستثنائي الموسع على مستوى وزراء الخارجية بشأن الوضع الخطير في دولة فلسطين المحتلة، بما فيها القدس الشريف، في شهر يوليو الفائت، وبالإضافة الى البيان الختامي لاجتماع اللجنة التنفيذية، إضافة الى ادانة العدوان المتواصل من قبل إسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال ضد السكان المدنيين في غزة، فإنه دعا في الفقرة 14 الى مقاطعة الشركات التي تعمل في المستوطنات الاستعمارية المقامة على الأراضي الفلسطينية المحتلة، والتي تشكل انتهاكاً لحقوق الشعب الفلسطيني وانتهاكاً لقرارات الأمم المتحدة والقانون الدولي وفق قائمة الشركات التي قدمتها الحكومة الفلسطينية للمنظمة.

ومنظمة التعاون الإسلامي على ثقة بان دولة الكويت ستقوم بكل الإجراءات التي تحول دون التعامل مع شركات أو مؤسسات لها تعاملات تجارية مع المستوطنات، وذلك عملاً بموجب القرارات المتعددة التي تم تبنيها في مؤتمرات القمة الإسلامية ومؤتمرات وزراء خارجية الدول الإسلامية، بالإضافة الى البيان الختامي لاجتماع اللجنة التنفيذية الأخير.

وقالت المصادر ان قائمة الشركات الـ 50 تتضمن 10 شركات ألمانية و7 فرنسية و4 شركات بلجيكية و18 شركة هولندية وشركة واحدة دانمركية، وشركتين إيرلنديتين، و4 شركات إيطالية و3 شركات سويدية، بالإضافة الى شركة أسبانية واحدة.

لبنانيون يركبون أمواج التطبيع

لا تترك إسرائيل مناسبة من دون الاستفادة منها أو استغلالها إعلامياً. آخر «بروباغندا» كانت تتغنى بها صحيفة «يديعوت أحرونوت» أن مشروعاً رياضياً أطلقه إسرائيليون شهد مشاركة لبنانيين رفعوا علم بلادهم وركبوا الامواج مع إسرائيليين. إنه التطبيع الرياضي
شربل كريم، جريدة الأخبار، الأربعاء ١ تشرين الأول ٢٠١٤

فخورة كانت صحيفة «يديعوت أحرونوت» الاسرائيلية وهي تفرد صورة وعنواناً في ملحقها الرياضي تحكي فيه عن ذهاب شبان وشابات من دولٍ متوسطية يمارسون رياضة ركوب الامواج (Surfing)، لينخرطوا في مشروعٍ يضم إسرائيليين بعنوان «تعزيز السلام ونبذ العنف». ومن دون شك فإن الصحيفة، في طريقة عرضها واهتمامها بالموضوع المذكور، كانت ترمي الى أبعد من ذكر خبرٍ رياضي قد يبدو عادياً أو أقل من عادي، وذلك بالنظر الى أن هذه الرياضة لا تعدّ شعبية في إسرائيل أو في العالم حتى. لكن هناك ما يثير اهتمام القارئ والرأي العام.
ففي هذا المشروع مشاركون من بلدانٍ عربية، وتحديداً بلدان تقف يومياً في مواجهة المشروع الصهيوني الساعي منذ زمنٍ بعيد الى التطبيع من بوابة كل المجالات ومنها الرياضية.
هنا نحكي عن شبانٍ من فلسطين والجزائر والمغرب ولبنان. والأسوأ عندما تذهب الصحيفة الى التفاصيل الدقيقة في ذكر الأندية المشاركة في المشروع الذي أقيم نشاطه بين مرسيليا وبياريتز في فرنسا لمدة أسبوع.
النادي البتروني «Batroun Water Sports» ونظيره «Surf Lebanon» من الجيّة، ورد اسماهما في اللائحة الضيّقة التي ضمّتهما الى نادي «Top Sea Surf Club» الاسرائيلي والمسجّل في تل أبيب. وهذه اللائحة ضمّت أيضاً نادي «Skate Pal» الفلسطيني الذي أوفد ممثلين له من رام الله بحسب الجهات المنظمة. وتضاف اليهم أندية من فرنسا وايطاليا وتركيا والجزائر والمغرب، ليكون عدد المشاركين 20 رياضياً.
كل هذا المشروع يأتي تحت عنوان «Surfing 4 Peace»، الذي قام المنظمون بإعطائه بعداً إعلامياً مهماً، وبمحاولة صبغه باللون الفرنسي، لكن الغوص في التفاصيل يأخذنا الى معادلة لا تترك شكاً في أن كل ما يحصل هو محاولة للتطبيع من نوعٍ آخر لم نعرفه سابقاً، على اعتبار أن رأس الحربة في إطلاق هذا المشروع الاسرائيليان دوريان باسكوفيتز وأرثر راشكوفين اللذان يعدّان وراء نشر هذه الرياضة في إسرائيل، وقد تحدث الاخير عن شراكة خلقها مع مستشارين متطوعين، بينهم اللبناني علي الأمين صاحب نادي «Surf Lebanon».

جانب من المشاركين في صورة نشرتها صحيفة «يديعوت أحرونوت»

جانب من المشاركين في صورة نشرتها صحيفة «يديعوت أحرونوت»

إقرأ المزيد