صفقة لتصدير الغاز الإسرائيلي إلى شركتين في الأردن بقيمة 500 مليون دولار

رويترز – 19-2-2014 – القدس 

وقع الشركاء في حقل تامار للغاز الطبيعي قبالة سواحل إسرائيل اتفاقا لبيع كميات بقيمة 500 مليون دولار على الأقل إلى شركتين أردنيتين على مدى 15 عاما في أول صفقة لهم خارج إسرائيل.

وقالت نوبل إنرجي الأمريكية يوم الأربعاء إن مشروع تامار سيضخ 66 مليار قدم مكعبة من الغاز الطبيعي على مدى فترة العقد إلى شركة البوتاس العربية الأردنية والوحدة التابعة لها برومين الأردن – وهي مشروع مشترك مع ألبامارل الأمريكية – لاستخدامه في منشآتهما قرب البحر الميت.

وتملك نوبل ومقرها تكساس 36 بالمئة من الحقل. وتملك ديليك جروب الإسرائيلية من خلال وحدتيها أفنر للتنقيب عن النفط وديليك للحفر 31.25 بالمئة. وتملك إسرامكو النقب حصة 28.75 بالمئة بينما تملك دور للتنقيب عن الغاز أربعة بالمئة.

وتزداد حاجة الأردن للغاز في ظل هجمات على خط أنابيب في شبه جزيرة سيناء أدت إلى انقطاع الإمدادات القادمة من مصر.

وتقدر احتياطيات تامار الذي اكتشف عام 2009 بأكثر من 280 مليار متر مكعب من الغاز. وبدأ الحقل الإنتاج في مارس آذار الماضي ووقع المشروع بالفعل عددا من الصفقات المربحة داخل إسرائيل.

وبدأ تشغيل الحقل بعد أشهر من وقف إمدادات الغاز المصري إلى إسرائيل.

وبعد جدل طويل قررت الحكومة الإسرائيلية العام الماضي السماح بتصدير 40 بالمئة من احتياطيات الغاز الطبيعي. وتستخدم إسرائيل الغاز كفرصة لتحسين العلاقات مع جيرانها ومن بينهم الأردن. ويعتقد البعض أيضا أن إسرائيل قد تبيع الغاز إلى تركيا في نهاية المطاف بالرغم من توتر العلاقات بين البلدين في السنوات القليلة الماضية.

ووقع مشروع حقل لوثيان القريب والأكبر حجما الشهر الماضي اتفاقا لمدة 20 عاما بقيمة 1.2 مليار دولار لتوريد الغاز إلى مشروع محطة كهرباء فلسطينية بعد بدء الإنتاج من الحقل في‭ ‬ عام 2016 أو 2017. وتقدر احتياطيات لوثيان بنحو 540 مليار متر مكعب وهو ما يكفي لتلبية احتياجات أوروبا لمدة عام.

وتامار ولوثيان من أكبر اكتشافات الغاز في العقد الماضي وقد حولا إسرائيل إلى دولة مصدرة للغاز بين ليلة وضحاها.

ومن المتوقع أن تبدأ مبيعات تامار إلى الأردن عام 2016 بعد استكمال الحد الأدنى من البنية التحتية.

وسيكون الحد الأدنى لسعر البيع 6.50 دولار للألف قدم مكعبة من الغاز وسترتبط الزيادة فوق هذا المستوى بسعر خام النفط برنت. وقالت نوبل إنها ستحصل أيضا على رسوم مقابل خدمات التسويق والبيع ونقل الغاز إلى الأردن. وتوقعت أن تبلغ الإيرادات الإجمالية 500 مليون دولار وقالت إن المبيعات الفعلية ستتوقف على حجم الكميات المشتراة بشكل نهائي وأسعار النفط عند البيع.

 

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s