رسالة من شباب قطر ضد التطبيع إلى إتحاد التنس القطري: لا لمشاركة شهار بيير في بطولة توتال في قطر!

من تويتر شباب قطر ضد التطبيع

من تويتر شباب قطر ضد التطبيع

إلى السيد سعد صالح المهندي المحترم،

 المدير التنفيذي لإتحاد التنس،
لفت انتباهنا أن اللاعبة الإسرائيلية شهار بيير سوف تشارك، وللسنة السادسة على التوالي، في بطولة توتال المفتوحة للتنس، المزمع عقدها في الدوحة. من نافل القول أن إستضافة لاعبة إسرائيلية، تحمل علم دولة شيدت على أراض أهلنا العرب الفلسطينيين، يعتبر صفعة في وجه القطريين. نكتب الرسالة هذه لنرجو من حضرتكم إعادة النظر في توجيه دعوة لأي لاعب يحمل العلم الإسرائيلي ليشارك في حدث رياضي في البلاد.
بذل شعبنا القطري جهود جبارة للوقوف جنباً إلى جنب مع اخواننا في فلسطين. يذكر أن القطريين العاملين في أولى مصافي النفط القطرية قد رفضوا حتى وصول النفط القطري إلى مرفأة حيفا بعد نكبة فلسطين، وهذا في زمن سبق إستقلال الدولة الرسمي. من سخرية القدر أن بعد مرور أكثر من ستة عقود، بدأت مقاطعة الكيان الصهيوني تاخذ أبعاد عالمية وتثير صخباً إعلامياً قل نظيره حتى في الدول الغربية الداعمة اساساً للمشروع الصهيوني، ولكننا نجد أنفسنا في قطر نستضيف لاعبة تنس إسرائيلية.
نفتخر جميعاً بالمرتبة التي وصلت اليها قطر بين بلدان العالم، كمركز معترف به لإستضافة النشاطات الرياضية، وكان لحضراتكم في الإتحاد القطري للتنس مساهمة بنأة ومهمة في تحقيق هذا. وهذا ليس غريباً، فالرياضة تعبير عن الإنسانية والعالمية، والجهود البشرية على مر الزمن للسمو. نحن نعتز بمكانة قطر في هذا المضمار وسعيكم نحو الأفضل دوماً.
ما يزعجنا هو أن نرى بأعيننا علم يعتبر إهانة لعروبة فلسطين ويرمز إلى المخاطر التي تهدد أولى القبلتين يرفرف في سماء قطر. نتمنى أن تكون قطر اليوم كما كانت دوماً منارة للعروبة، وأن لا تكسر الإجماع العربي، الشعبي قبل الرسمي، الذي يقر بمقاطعة الكيان الصهيوني في الرياضة والثقافة والسياسة.
تفضلوا بقبول فائق الإحترام،

مجموعة شباب قطر ضد التطبيع مع إسرائيل

Advertisements

2 responses to “رسالة من شباب قطر ضد التطبيع إلى إتحاد التنس القطري: لا لمشاركة شهار بيير في بطولة توتال في قطر!

  1. تحية حاره للسباب القطري الواعي, وكما ذكرتم فإنه من المؤسف أن تقوم الدول الغربيه التي خلقت إسرائيل بمقاطعة الكثير من النشاطات التي يشارك فيها إسرائيليون بسبب سياسات إسرائيل العنصريه تجاه الفلسطينيون وتهويد القدس بما فيها آولى القبلتين ونجد إخواننا العرب يطبعون علاقاتهم مع إسرائيل , قد يقول البعض أنه هذه نشاطات رياضيه بريئه ولكن نحن نعرف هنا في القدس ما يقوه كل الذين يدنسون سماء الدول العربيه عندما يعودون وكيف يسمون هذه الزيارات سواء أكانت رياضيه أو تجاريه أو حضور أي مؤتمرات أو ندوات إختراقا وأحيانا يسخرون من المقاطعه العربيه, وتحية للشباب القطري من جوار المسجد ألأقصى

  2. والله بترفعوا الرأس

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s