إسرائيل تحلّ كضيفة شرف على معرض غواد الاخارا للكتاب الدولي في المكسيك

جدلية – 1-11-2013 – المكسيك

 إسرائيل تحلّ كضيفة شرف على معرض غواد الاخارا للكتاب الدولي في المكسيك وفنانون ومثقّفون من أمريكا اللاتينية يناشدون بدعوة فلسطين

إثر دعوة إسرائيل كضيفة شرف على معرض الكتاب الدولي في مدينة غوادالاخارا في المكسيك، أحد أهمّ الأحداث الثقافية في أمريكا اللاتينية التي تنظم سنويًّا، قام عدد من الكتّاب والمثقّفين القاطنين في المكسيك بمناشدة منظّمي المعرض بدعوة فلسطين كضيفة شرف في العام القادم 2014.

جاء في البيان، والذي نُشر في جريدة La Jornada المكسيكية يوم الأحد 27 أكتوبر ووقّع عليه عدد من المثقّفين من المكسيكيّين وغير المكسيكيّين من دول أمريكا اللاتينيّة، إن قيام دولة إسرائيل “تَسبّب في نكبة الشعب الفلسطينيّ وحكم عليه بالمنفى، والقهر، والسلب. إن 64 عامًا من الإحتلال العسكريّ الإسرائيليّ أجبرت العرب واليهود على العيش في حالة حرب دائمة، هذا وبعد أن تعايشا في حالة سلمٍ حتى أوائل القرن الماضي. لقد تمّ القضاء على التعايش العربيّ اليهوديّ من خلال إنشاء دولة تقوم على أساس الإقصاء العرقيّ والثقافيّ، والتي تنفي حق الشعب الفلسطينيّ المشروع بإقامة دولته والعيش في أرضه.”

وتابع البيان أن الموقّعين أدناه، من بينهم عدد بارز من المنفيّين السياسيين الذين قدموا إلى المكسيك من الأرجنتين والأوروغواي خلال الحكم العسكري  في بلادهم في السبعينات والثمانينات، يدعون إلى “سياسة تقوم على التفاهم، وليس على القوّة العسكريّة والحِيَل الدبلوماسيّة. فنحن الموقّعون أدناه ندعو إلى سيادة قِيَم الأخلاق والعدالة التي طالما نطق باسمها العديد من اليهود عبر التاريخ. إن إمكانية إحلال سلام حقيقي وعادل لن يتم إلا من خلال إقامة دولتين مستقلّتين أو دولة واحدة ثنائية القوميّة.” أمّا بالنسبة لمعرض الكتاب الدولي في مدينة غوادالاخارا هذا العام، والذي ستحلّ عليه دولة إسرائيل كضيفة شرف، فسوف يكون “خالٍ من أيّ موقف يربط ما بين الأخلاق والسياسة، لأن أصحاب هذا الموقف من الكتّاب الإسرائيليين لن يتواجدوا في غوادالاخارا لأنهم غير مستعدين بتمثيل سياسات إسرائيل الإستعمارية والمؤسسة على الفصل العنصريّ.” وأنهى البيان يمناشدة المنظمين بالإحتفال بفلسطين كضيفة شرف على معرض الكتاب في العام القادم.

تشمل قائمة الموقّعين على الباحثة الأرجنتينية في علم الفقه سيلفانا رابينوفتش؛ الشاعر الأرجنتينيّ إدواردو موشيس؛ الشاعر ساءول إبارغوين المنفيّ من الأوروغواي؛ المحلّل النفسيّ نيستور براونستيين المنفيّ من الأرجنتين؛ الفنّان التشكيليّ المكسيكيّ ماركوس ليمينيس؛ المفكّر المكسيكيّ هيكتور دياز بولانكو؛ والباحثة المكسيكية في الأدب الإسباني وأدب ميغيل دي  سيرفانتس من أصل ألمانيّ مارغيت فرينك فرويند.

يشار إلى أن معرض غوادالاخارا للكتاب الدوليّ هو من أهمّ المهرجانات الثقافية التي تقام في أمريكا اللاتينية كل عام. سوف يُفتتح المهرجان هذا يوم 30 نوفمبر بحضور كلّ من الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز والكاتب ماريو فارغاس يوسا من البيرو، الحائز على جائزة نوبل للأدب لعام 2010.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s