فلسطين: ليُقفل مصنع لوريال في “مجدل حآمق”، المجيدل المحتلة

رسالة موجهة إلى السيد جان بول اجون، مدير عام ورئيس مجلس إدارة شركة لوريال.

ترجمة خاصة بموقعنا. النص الأصلي باللغة الإنجليزية.

“نحن الموقعين أدناه، نطالب شركة لوريال بإقفال مصانعها وتجميد جميع إستثماراتها في إسرائيل بشكل فوري. ونقرّ أننا سنقاطع منتجات لوريال وندعوا الاخرين لمقاطعتها بحال لم تتخذ الشركة إجراءات جدية بهذا الخصوص.images

إن مصنع لوريال في مجدل حامق بُني على أراضي خاصة محتلة، تابعة لقرية “المْجيدل” الفلسطينية، وقد سُلبت من أصحابها من دون أي سابق إنذار مما يشكل خرقاً للقانون الدولي. من هنا فإن لوريال لا يجب أن تشارك بالتعدي على حقوق الفلسطنيين، وان تسمح لإسرائيل بالإستفادة إقتصادياً من الطرد غير القانوني للعائلات الفلسطينية من بيوتها وممتلكاتها.

إسرائيل ترفض الإعتراف بحق اللاجئين المطرودين من ديارهم بالعودة إلى أراضيهم المحتلة حالياً، علماً أن هذا حق مطلق وطبيعي للأفراد والجماعات مكرّس في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والقانون الدولي المدعوم من عدة منظمات تابعة للأمم المتحدة.

على المدى الطويل، لدى لوريال العديد من الخيارات الاكثر أهمية  لتوسيع نطاق عملياتها وتنفيذ مشاريعها  في بلدان أخرى دون أن تواجه إشكاليات قانونية. وهذا الخيار القانوني ينعكس إيجابياً على عملاء لوريال والمساهمين فيها وموظفيها وبالتالي ينعكس على صورة الشركة وإنتاجيتها.

إن بلدة “مجدل حامق”، بنيت على أنقاض قرية المجيدل الفلسطينية التي هُجّر اهلها الفلسطنيين العرب من قبل الصهاينة عام 1948. القرية التي تقع بالقرب من الناصرة، في الجزء الشمالي من فلسطين المحتلة، أعيد بناؤها بعد إحتلالها، وأطلق عليها إسم “مجدل حامق”، حيث تحولت إلى مستوطنة يسكنها اليوم 24000 مستوطن يهودي. قبل تدمير القرية وخضوعها للتطهير العرقي، كان 18,165 دنم من أصل 18,836، وهي المساحة الإجمالية لقرية المجيدل، أملاكاً خاصة تابعة لسكانها الفلسطنيين العرب، أما المساحة المتبقية فكانت ملكاً عاماً للقرية. أما واقع القرية اليوم فهو مختلف تماماً، أهلها قد هجروا وسلبوا حقهم بالعودة إلى أراضيهم.

وفق هذه المعطيات، فإن مصنع لوريال يقع في أملاك خاصة مسلوبة من أصحابها  وتابعة لقرية محتلة ، وبالتالي فإن الشركة، من خلال ممارسة أعمال تجارية في تلك المنطقة، تكون قد تعدّت على الأملاك الخاصة مما يعني  إنتهاك للقانون الدولي لحقوق الإنسان.”

إنضموا إلينا لمطالبة لوريال بوقف بإقفال مصنعها في مجدل حامق، ووقف عملياتها التجارية في إسرائيل، الدولة التي بنيت على أراضي مغتصبة. إنضموا إلينا لمقاطعة جميع منتجات لوريال حتى تستجيب لنداءات النشطاء الحقوقيين.

الرجاء توقيع هذه العريضة ، ومساعدتنا في نشرها…ليصل الصوت.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s