الحرية الأكاديمية لجامعة بروكلين في خطر: حملة مضادة لحدث ينتقد اسرائيل

ترجمة خاصة بموقعنا bdsarabic.net لمقالة غلين غرينوالد على موقع الغادريان

تشهد جامعة بروكلين في هذه الأيام جدلًا كبيرًا جدًا على خلفية تبنّي قسم العلوم السياسية في الجامعة حدثًا يستضيف إثنين من دعاة المقاطعة وسحب الإستثمارات وفرض العقوبات على إسرائيل وهما الفلسطيني عمر البرغوثي والفيلسوف الأميريكي اليهودي جوديث بتلر. يأتي هذا الحدث برعاية وتنظيم مجموعة من الطلاب والجماعات المحلية وابرزها “طلاب من اجل العدالة في فلسطين”،والمجموعات اليهودية المؤيدة للفلسطينيين، ومجموعات احتلال وول ستريت (Occupy Wall street).

هذا ويقود استاذ القانون في جامعة هارفرد آلان ديرشوفيتز حملة مضادة لهذا الحدث الذي سيعقد في السابع من الشهر الجاري حيث استطاع أن يضمّ لحملته مجموعة كبيرة من المعروفين بدفاعهم عن إسرائيل وممّن لديهم باعٌ طويل في تدمير أي شخص يقوم بانتقاد الحكومة الإسرائيلية، ومن أبرزهم عضو تجمع بروكلين دوف هيكيند . وقد تجاهل هيكند الطابع الصريح اللاعنفي لحركة بي دي اس في ادعائه بأن “المتحدثين البرغوثي وبتلر يعتبران منظمتي حماس وحزب الله منظمات جيدة وربما يعتبران القاعدة كذلك”.

وكان آلان ديرشوفيتز قد شنّ حملة سابقة استهدف بها المعروف بانتقاده لإِسرائيل نورمان فينكلشتاين من خلال الضغط على جامعة ديبول لإقصاء فينكلشتاين من منصبه وتدمير مهنته كأكاديمي.

وقد دعا هيكيند مديرة الجامعة كارين غولد إلى الإستقالة متهماً إياها بمعاداة السامية، مستغرباً السبب الذي جعلها تتخّذ قراراً غير مسؤول كهذا برأيه.

وتمتد هذه الحملة المضادة لتشمل افتتاحيات الصحف في نيويورك، حيث جاء في افتتاحية صحيفة المحافظين الجدد  “لا مكان في كلية بروكلين لمحاضرة تسيء لاسرائيل”. وقد دعا طلاب يهود إلى حرمان الدعم والرعاية لهذا القسم واتهمه بالخلط بين انتقاد إسرائيل بسخرية وبين معاداة السامية، مدعين ان هذا الحدث سيضفي الشرعية على التعصب الأعمى والمعادي لإسرائيل، وسيخلق بيئة معادية للطلاب اليهود في حرم الجامعة.

وقد توسّع هذا الجدل ليشمل العديد من المنتخبين الرسميين في مدينة نيويورك الذين يحاولون الإملاء على كلية بروكلين الأحداث التي يفترض بها استضافتها وتلك التي لا بد لها من رفضها.

وفقا لأحدث المعلومات المنشورة على موقع فوروارد اليهودي الأميركي، فقد رفضت عميدة جامعة بروكلين إلغاء الحدث رغم كل الضغوط.

تحديث في 6-2-2013: ” روجر واترز مغني فريق PINK FLOYD’S البريطاني يدعم حدث  جامعة بروكلين حول مقاطعة إسرائيل” وهو المعروف بدعمه لكل القضايا المعادية لإسرائيل، وفي تعليقه على الحدث يصف مجموعة ” طلاب من أجل العدالة في فلسطين” بأنهم ” الهواء المنعش الذي نحتاج نحن الناس ان نتنشقه”، ويضيف” انتم تقفون من اجل الحقيقة والحرية. وتؤمنون بالمساواة بين كل الناس، وإن الهجوم الذي تعرّضتم له من قبل القوى السياسة ووسائل الإعلام والذي هدف لتسليط الضوء على محنة الشعبين الفلسطيني والإسرائيلي على حد سواء هو امر خاطىء. انا اقف معكم”.

لمتابعة هذا الموضوع باللغة الإنجليزية: http://www.brooklynsjp.com/

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s