بابا الكنيسة القبطية الجديد في مصر: لا زيارة للقدس إلا وهي محررة

الوطن العربي – 7-11-2012 – مصر

أكد بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية المنتخب حديثًا، تواضرس الثاني، أنه سيواصل سياسة الراحل شنودة الثالث، وأنه لن يسمح بزيارة المدينة المقدسة إلا بعد تحريرها، قائلا: “إلا بصحبة الإخوة المسلمين بعد تحريرها”.

ويعتبر ملف زيارة أقباط مصر لمدينة القدس المحتلة، تحديًّا مستمرًّا أمام بابا الكنيسة القبطية على مدار سنوات، وعقب وفاة البابا شنودة الثالث في آذار/مارس الماضي، تصدر الملف أبرز التحديات التي تواجه البابا الجديد، إلى جانب ملفات أخرى تفرضها التطورات السياسية التي تشهدها مصر ما بعد مبارك.

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s