فلسطين: ورشة عمل تؤكد على ضرورة تضافر الجهود وتوحيدها من اجل مقاطعة الاحتلال

شبكة فلسطين الاخبارية – 17-07-2012 – غزة

طالب ممثلي منظمات أهلية فلسطينية وأكاديميين على ضرورة تنسيق الجهد في تعزيز الوعي المجتمعي حول مقاطعة إسرائيل اقتصادياً وسياسياً وأكاديمياً، والضغط باتجاه مشاركة قطاعات المجتمع الفلسطيني في حملة المقاطعة الوطنية للاحتلال الاسرائيلي.

جاء ذلك خلال ورشة عمل نظمتها شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية ضمن مشروع تعزيز الديمقراطية وبناء قدرات المنظمات الأهلية بالشراكة مع المساعدات الشعبية النرويجية NPA بمدينة غزة بعنوان ” إستراتيجية المقاطعة لتعزيز النضال الوطني في مواجهة الاحتلال ” .

وأكد المشاركون على ضرورة تفعيل دور وسائل الإعلام المختلفة للإسهام في هذه الحملة حتى يكون صداها أكبر عالمياً وعربياً ومحلياً.

واكد رئيس الهيئة الإدارية بشبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية محسن أبو رمضان على أهمية المقاطعة الدولية للاحتلال الإسرائيلي، موضحا أن الأمر بحاجة إلى موقف فلسطيني موحد، نظرًا لتميز (إسرائيل) بعلاقات قوية مع الدول الأوروبية وأمريكا، وغيرهم من الدول.

وأوضح ابو رمضان أن تفعيل المقاطعة الاقتصادية لإسرائيل تبدأ من الضغط على الغرب لمقاطعة منتجات المستوطنات غير الشرعية، الأمر الذي يشجع المجتمع الدولي على مقاطعتها من ثم مقاطعة المنتجات الإسرائيلية.

وفي ورقته التي قدمها خلال الجلسة أكد منسق الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل د.حيدر عيد إنه في تموز من العام 2005، أيْ في الذكرى السنوية الأولى لقرار محكمة العدل الدولية في لاهاي بشأن جدار الفصل العنصري، وَقّع ما يزيد على 170 اتّحادًا ومنظّمةً فلسطينيةً في فلسطين التاريخية والشتات (على رأسها الهيئةُ التنسيقية للقوى الوطنية والإسلامية، التي تَشْمل أهمَّ القوى السياسية على الساحة الفلسطينية) نداءً تاريخيّاً يدعو إلى مقاومةٍ مدنيةٍ عالميةٍ ضدّ إسرائيل عن طريق مقاطعتها وسحبِ الاستثمارات منها وفرضِ العقوبات عليها ـ حتى تنصاعَ انصياعًا كاملاً إلى القانون الدولي والمبادئ الأساسية لحقوق الإنسان، وتحديدًا، حتى تُنهي أشكالَ اضطهادها الثلاثي لشعب فلسطين، عبر إنهاء احتلالها واستعمارها لكلّ الأراضي العربية، وتفكيك الجدار؛الاعتراف بالحقّ الأساسي في المساواة الكاملة لمواطنيها الفلسطينيين، وبحقوقهم الفردية والجماعية ؛الاعتراف بحقّ اللاجئين الفلسطينيين في العودة إلى ديارهم بحسب قرار الأمم المتحدة رقم 194.

وفي نهاية الورشة أوصى المشاركون على ضرورة عدم الاكتفاء بالبيانات التي تدعو للمقاطعة ويوقع عليها النخب الفلسطينية وإنما تحقيق نتائج ملموسة مما يضمن مشاركة فاعلة من كافة قطاعات الشعب الفلسطيني .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s