استفتاء في ألمانيا: إسرائيل “أسوأ دولة”

العرب أونلاين – 23-5-2012 –

بوّأت استطلاعات للرأي ألمانية وبريطانية اسرائيل صدارة أسوأ الدول في العالم، وهو ما أثار غضب الاسرائيليين الذين يواجهون تصاعدا في حدّة الانتقادات الموجّهة لها على الصعيد الدولي.

ففي ألمانيا، يعتبر معظم الألمان اسرائيل “دولة” عدوانية وذلك بحسب ما اظهر استطلاع للرأي صدر قبل زيارة رسمية سيقوم بها الرئيس الألماني يواخيم جاوك لكل من اسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلّة.

وأظهر الاستطلاع، الذي أجراه معهد فورسا لحساب مجلة “شتيرن” الإخبارية، أن 59% من المستطلعة آراؤهم يعتبرون اسرائيل عدوانية، بزيادة 10% مقارنة مع استطلاع سابق جرى في كانون الثاني/يناير 2009. وذكر 70% من المشاركين في الاستطلاع ان اسرائيل تسعى لتحقيق مصالحها من دون الاخذ في الاعتبار مصالح الدول الأخرى.

من المقرر أن يقوم الرئيس الالماني الجديد بأول زيارة له الى اسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة في الفترة من 28 الى 31 ايار/مايو.. وقد شهدت العلاقات الألمانية الاسرائيلية في الفترة الاخيرة توتّرا على خلفية بعض الانتقادات التي وجهها جهات ألمانية إلى اسرائيل والتي من أهمّها الجدل الذي أثاره الألماني غونتر غراس في مطلع نيسان/أبريل عندما نشر في الصحافة الالمانية قصيدة انتقد فيها إسرائيل واتهمها بـ “تهديد السلام العالمي”.

من جانبها انتقدت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل بشدة سياسة الاستيطان الاسرائيلية في القدس الشرقية والضفة الغربية ووصفتها بأنها عائق امام اجراء محادثات سلام مثمرة مع الفلسطينيين.

وفي ذات السياق وأصدر وزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي بعد اجتماع في بروكسل بيانا ينتقد بشدة سياسة الاستيطان الاسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة.. وندد البيان بما وصفه بـتطرف وعنف المستوطنين اليهود في الضفة.

ويشير استطلاع معهد فورسا إلى أن 60% من الألمان، وبعد 67 عاما من انتهاء النظام النازي، يعتبرون أنه ليس على ألمانيا أي التزام خاص تجاه اسرائيل، طبقا للاستطلاع الذي أجري على 1002 شخص في 15 و16 ايار/مايو.

وقد تصاعدت حدّة الانتقادات الموجّهة للكيان الاسرائيلي عقب تصعيدها في ملف المستوطنات اليهودية المقامة على الأراضي الفلسطينية المحتلة، وعلى خلفيتها أعلنت كوبنهاجن وجوهانسبرج مقاطعة منتجات المستوطنات، الأمر الذي اثار توجّس خبراء الاقتصاد الإسرائيلين خوفا من أن يمتد، القرار الذي لقي ترحيبا عالميا كبيرا، إلى دول أخرى تعتبر أن أن شراء المنتجات الاستيطانية أدى إلى ترسيخ وتقوية منتجات المستوطنات اقتصاديًا ودعمها على أرض الواقع، مما يسبب خسائر اقتصادية كبيرة لإسرائيل، خصوصا بعد اتخاذ الكثير من دول العالم نفس القرار مسبقا كبريطانيا وبعض الدول الأوروبية الأخرى.

وكانت سلسلة كو-اوب، خامس أكبر سلسلة في بريطانيا، قالت إنها ستوسع مقاطعتها للبضائع المصنعة في المستوطنات الاسرائيلية لتشمل الشركات التي تستخدم موادا مصنعة في المستوطنات.

وتعتبر دولة الاحتلال الاسرائيلي حسب استطلاعات الرأي المستقلة التي تجري، من اكثر الدول كراهية في العالم.. وقد تزامن صدور التقرير الألماني مع صدور استطلاع للرأي أجرته هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” بوّأ اسرائيل على قائمة الدول الاسوأ في العالم بعد إيران وباكستان، حيث صوّت الاستطلاع مرة أخرى بنسبة 55% ممن شملهم الإستطلاع باعتبارها الدولة الأكثر من ناحية التأثير السلبي على العالم.

ليؤكّد هذا الاستطلاع صحّة ما جاء في استطلاع دولي آخر أجراه مستشار الحكومة البريطانية سيمون انهولت بالتعاون مع مؤسسة “غلوبال ماركت إنسايت”، أن سمعة إسرائيل هي الأسوأ في العالم مقارنة بـ35 دولة أخرى. وشمل الاستطلاع 25 ألف شخص، طلب منهم الإجابة على عدد من الأسئلة بالنسبة لكل دولة، لجهة الاستثمارات والهجرة والتصدير والثقافة والتراث والسلطة والسياحة، حيث جاء تصنيف إسرائيل في المرتبة الأخيرة في المواضيع كافة.

وبحسب الاستطلاع فقد صنف الأميركيون إسرائيل في مرتبة أقل من الصين في مجال “السلام الدولي والأمن”، كما تم إدراجها في المرتبة الأخيرة بالنسبة للمكان الأخير الذي يود المستطلعون زيارتها، كما تم تعريف الإسرائيليين بأنهم أقل البشر انشراحا.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s