بيان لجنة الإمارات الوطنية لمقاومة التطبيع مع العدو الإسرائيلي في الذكري الرابعة والستون للنكبة

14-05-2012

في 15 أيار/مايو من كل عام تبادر لجنة الإمارات الوطنية لمقاومة التطبيع مع العدو الإسرائيلي لتذكرنا بحلول ذكرى النكبة الفلسطينية الكبرى، والتي يقف فيها الفلسطيني والعربي والمسلم أينما كان على أطلال الذاكرة الفلسطينية ليتذكر بمرارة وحسرة ذكرى ضياع جزء من أغلى أجزاء الوطن الإسلامي والعربي ، ففي مثل هذا اليوم وقبل 64 سنة مضت قامت الدولة الصهيونية على أنقاض الوطن الفلسطيني،عبر احتلال و تدمير أكثر من 550 مدينة وقرية فلسطينية، وعبر تشريد أكثر من800 ألف من سكانها (أصبحوا اليوم أكثر من خمسة ملايين لاجئ)

بين ليلة حالكة الظلام وضحاها الكئيب وجد الفلسطينيون أنفسهم بلا أرض وبلا بيت وبلا سقف يأويهم تحته، فكانت الكارثة الوطنية الكبرى والمأساة الفلسطينية العظمى، حيث أصبح المواطن الفلسطيني صاحب الأرض والبيت لاجئا بينما اليهودي اللاجئ صار مواطنا وحاكما.

حقاً إنها المأساة التي حصلت بفعل الخيانة الدولية المدروسة، وقذارة وحقارة السياسية الدولية، إنه لمن الصعب أن تتحمل النفس البشرية تلك المصيبة التي حلت على شعب بأكمله بل الأمة الإسلامية جمعاء، فكان من ينعم بالأمن والسلام في وطنه وبيته، أصبح بلا أمان ولا حرية ولا هوية، إنها نكبة شعب بأكمله.

في يوم النكبة الفلسطينية تتقدم لجنة الإمارات الوطنية لمقاومة التطبيع مع العدو الإسرائيلي بتحية حب ووفاء واحترام وفخر واعتزاز لشباب فلسطين شباب الإنتفاضات شباب المقاومة والإباء الشباب المرابط الذي جعل للحجر لساناً وللجسد العاري قوةً، تلك القوة التي واجهت ولاتزال تواجه الأباتشي والميركافا بالجسد الأعزل العاري إلا من الأيمان بالله وطلب الشهادة لأجل حياة عزيزة للفسطينيين والعرب والمسلمين في وطن إسلاميٍ حرٍ مستقلٍ خالٍ من المتخاذلين والمتآمرين أتباع وأذيال الصهيونية والمستوطنين.

في يوم فلسطين المنكوبة تحية للشعب المرابط ، تحية لأيدي الحجارة، تحية للاجئين الفلسطينيين في الداخل وفي الشتات، للمتمسكين بحق العودة، تحية لمن يرفض الاستسلام ومشاريع الهزائم والتآمر, وتحية لكل عربي ومسلم يأبي أن يفرط في حبة رمل واحدة من أرض فلسطين ويأبى أن تدنس مقدسات المسلمين .

في يوم النكبة الفلسطينية تحية إلى شعب العطاء والإخاء والمؤازرة شعب الإمارات، وتحية إلى كل الدول والشعوب العربية والإسلامية والعالمية الذين قاموا بواجب الاحتضان لإخوانهم الفلسطينيين، وتحية إلى كل من أيدهم ودعمهم في انتفاضاتهم وحصارهم ومشاريعهم.

تتقدم لجنة الإمارات الوطنية لمقاومة التطبيع مع العدو الإسرائيلي في يوم النكبة الفلسطينية بتحية إلى رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وتحية إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وتحية إلى صاحب الأيادي البيضاء وصاحب البصمات الخفية في جميع أرجاء فلسطين وعلى رأسها المسجد الأقصى المبارك صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للإتحاد حاكم الشارقة، وتحية إلى أخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للإتحاد حكام الإمارات، لما قاموا وما يقومون به من بذلٍ وعطاءٍ لأخواننا الفلسطينيين داخل دولة الإمارات وعلى أرض فلسطين وقدسها وأقصاها.

في يوم النكبة الفسطسنية تدعو لجنة الإمارات الوطنية لمقاومة التطبيع مع العدو الإسرائيلي أصحاب السمو حكام الإمارات وشعبها العظيم للوقوف ضد أي شكلٍ من أشكال التطبيع أوالتعاون مع كيان العدو الإسرائيلي المتربص لخيرات وثروات دولتنا الكريمة، ولما في ذلك من خذلانٍ وإحباط لأخواننا الفلسطينيين.

إخوانكم في لجنة الإمارات الوطنية

لمقاومة التطبيع مع العدو الإسرائيلي

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s