المغرب: الغاء مهرجان الرقص الشرقي بمراكش عقب احتجاجات على مشاركة اسرائيليين به

القدس العربي – 19-4-2012 – محمود معروف

نجحت احتجاجات تصاعدت خلال الايام الماضية في الغاء مهرجان للرقص الشرقي يشارك به اسرائيليون كان سينظم في منتصف ايار (مايو) القادم بمدينة مراكش.

وأفادت مصادر مطلعة أن الوكالة المكلفة بتنظيم النسخة الثالثة من مهرجان الرقص الشرقي بمراكش أعلنت عن إلغائه صباح امس الخميس، بعد موجة الانتقادات التي تعرض لها المهرجان على الموقع الالكتروني الخاص به. وقالت صحيفة ‘مراكش365’ الالكترونية أنه بعد موجة الانتقادات التي تلقتها الوكالة المكلفة بتنظيم النسخة الثالثة من مهرجان الرقص الشرقي بمراكش، وبعد تنبيه السلطات المحلية المنظمين إلى أن من شأن تنظيم هذا المهرجان أن يخدش الحياء العام للمغاربة، تم الاعلان صباح امس الخميس عن الغائه.

واعلن مناهضون مغاربة للتطبيع مع الدولة العبرية انهم سينظمون احتجاجات امام الفندق الذي كان مقررا ان يحتضن المهرجان الذي تشرف على تنظيمه عارضة الأزياء الاسرائيلية سيمونا كازمان.

وسلمت الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني ومجموعة العمل الوطنية لمساندة العراق وفلسطين مذكرة الى رئيس الحكومة المغربية عبد الاله بن كيران تطالبان فيها بوقف كل اشكال التطبيع مع الدولة العبرية وتجريمه بالقانون واشاروا بالمذكرة الى مهرجان مراكش للرقص الشرقي. واعلنت الجمعيتان وجمعيات محلية في مراكش عن تنظيم احتجاجات واسعة اذا ما نظم هذا المهرجان بحضور اسرائيلي. وقالت المصادر إن قرار الالغاء جاء أيضا، بعد عدم تجاوب السلطات المحلية مع فكرة تنظيم المهرجان، حيث سبق لها أن نبهت المنظمين إلى أن من شأن تنظيم هذا المهرجان بمراكش أن يخل و يخدش الحياء العام لدى المواطنين.

ونقلت مراكش 365 عن مصدر مسؤول بولاية (محافظة) مراكش، انه تم فعلا أن مصالح الولاية توصلت بخبر إلغاء المهرجان، ولازالت تنتظر قرار الالغاء كتابة من الوكالة المكلفة بالمهرجان.

واضاف المصدر ان السلطات المحلية بالمدينة ترحب بجميع المهرجانات الثقافية والفنية والترفيهية التي تحترم ثقافتنا وتقاليدنا، وهي منفتحة على جميع الثقافات الأخرى، شريطة احترام المواطنين المغاربة والانضباط إلى قوانين البلد.

وكان من المتوقع أن تحضر عارضة الأزياء الاسرائيلية ‘سيمونا كازمان’، والتي تعد من بين المنظمين للنسخة الثالثة لهذا المهرجان الذي اعتذرت تركيا عن استقباله، إضافة إلى مصمم الأزياء العالمي ‘أزي جسكال’، صاحب أشهر مدرسة للرقص الشرقي بإسرائيل. وبعد الانتقادات التي تلقاها المهرجان والاحتجاجات على وجود أسماء إسرائيلية، نفت صحف اسرائيلية تراجع كلا من ‘سيمونا كازمان’ و’أزي جاسكال’ عن مشاركتهما، في المهرجان.
من جهة اخرى اعلنت دار الأزياء الإيطالية Fornarina عن سحب الفيديو الدعائي لمنتوجاتها الخاصة بصيف 2012 والذي كان قد تم تصويره بمدرسة ابن يوسف من مدينة مراكش وذلك بعد الجدل الذي أثاره ذات التسجيل السمعي البصري وإفرازه تأثيرا سلبيا وسط غالبية المغاربة.

وعبر بلاغ لمكتب العلاقات الخارجية لدار الأزياء المذكورة عن ‘أسفه العميق’ لما تسبب فيه الفيديو الإشهاري من ردود أفعال مستنكرة بالمغرب ونفى وجود أيّ نيّة للإساءة إلى الشعب المغربي أو الدين الإسلاميّ.

واثار الفيديو المعلن استنكارا واسعا داخل المغرب وخارجه احتجاجا على تصوير عارضة أزياء بملابس صيفية وحركات إغراء وسط مدرسة دينيّة من قيمة ‘ابن يوسف’ والتي تحمل زخارف من آيات قرآنية على جدرانها وظهور تلك الآيات خلفية للعارضة.

وورد ضمن ذات الوثيقة بأنّ التصوير تمّ بناء على ‘ترخيص من السلطات المحلّية بالمغرب من أجل التصوير’، زيادة على كون الأمر تمّ ‘في احترام لقداسة المكان والتعاليم الدّينيّة والثقافية للمغرب’.

واستنكرت وزارة الاوقاف المغربية في بيان رسمي ما جاء بالفيديو وقالت انها ليست مسؤولة عن المدرسة التاريخية.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s