وزراء الرياضة العرب يقررون مقاطعة اديداس الراعية لماراتون اسرائيلي في القدس الشرقية

أ ف ب – 4-4-2012 –

قرر وزراء الشباب والرياضة المجتمعون الاربعاء في السعودية مقاطعة شركة “اديداس” الرياضية الراعية لماراتون اسرائيلي في القدس الشرقية.

واعلن الامير نواف بن فيصل، الرئيس العام لرعاية الشباب ورئيس الدورة الحالية لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب، مقاطعة جميع الشركات الراعية للماراتون الاسرائيلي خصوصا “اديداس”.

كما اعلن الامير نواف في مؤتمر صحافي في ختام اجتماعات الدورة الخامسة والخمسين لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب الاربعاء اقامة ماراتون عربي يحمل شعار “القدس لنا” في جميع الدول العربية، وذلك تزامنا مع اقامة الماراتون الاسرائيلي في القدس الشرقية.

وقال “تحاول اسرائيل التضليل والتزوير وايهام الرأي العام ان القدس عاصمة الدولة اليهودية وذلك انتهاكا لكافة الاعراف والقوانين الدولية وقرارات الامم المتحدة ذات العلاقة وتدعم محاولاتها في هذا المجال باقامة انشطة مختلفة في ذات التوقيت”.

واوضح ان الماراتون الاسرائيلي بالتعاون مع شركة “اديداس” الرياضية يستوجب من مجلس وزراء الرياضة والشباب العربية “وقفة جادة لمنع تكرار تلك المحاولات غير النزيهة للمحافظة على هوية القدس العربية الفلسطينية المسلمة”.

من جهته، اعلن رئيس اللجنة الاولمبية الفلسطينية اللواء جبريل الرجوب ان “القدس ستبقى عربية اسلامية مسيحية واي جهة تدعم الاحتلال الاسرائيلي في هذه المدينة سيتم مقاطعتها من جميع العرب”.

واضاف “هذا القرار العربي جاء بناء على طلب تقدمت به فلسطين وهو رسالة عربية شديدة اللهجة لمن يعتقد انه يستطيع دعم الاحتلال الاسرائيلي في مدينة القدس”، مؤكدا انها “رسالة للعالم ايضا بان القدس لا زالت على رأس اولويات العرب والمسلمين والمسيحيين”.

وتابع الرجوب “الرسالة الاهم في هذا القرار موجهة الى المؤسسات الاقتصادية الدولية التي عليها ان تحترم قرارات الشرعية الدولية وان لا تتعامل مع سياسة القوة والاحتلال وفرض الامر الواقع في حرمان المسلمين والمسيحيين من زيارة مقدساتهم”.

وكانت بلدية القدس نظمت في 16 اذار/مارس ماراتونا دوليا في القدس الشرقية للعام الثاني بمشاركة قرابة 15 الف عداء وبرعاية “اديداس”.

واقيم الجزء الاكبر من السباق في القدس الغربية الا انه مر باجزاء من القدس الشرقية التي احتلتها اسرائيل في حزيران/يونيو 1967 وضمتها فيما بعد.

ولا يعترف المجتمع الدولي بضم القدس الشرقية ويعتبرها منطقة محتلة.

وتؤكد اسرائيل التي تعتبر القدس عاصمتها “الابدية والموحدة” ان الاحياء الاستيطانية هي جزء مهم من ارضها بينما يريد الفلسطينيون القدس الشرقية عاصمة لدولتهم المستقبلية.

ودعا نشطاء المقاطعة الثقافية والاقتصادية لاسرائيل بالاضافة الى المجالس البلدية “اديداس” الى سحب دعمها لماراتون القدس كونه يمر بالجزء الشرقي الفلسطيني من المدينة.

وعلق الرجوب على هذا الماراتون، قائلا “ان هذا الماراتون كان استفزازيا لكل العرب وبالتالي فهم اخذوا القرار المناسب للرد عليه”.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s