رسالة إلى إنغلبرت: لا تغنِّ للاحتلال وجرائمه من جديد!

الأخبار – 22-2-2012 – لبنان

وزعت حملة «مقاطعة داعمي «إسرائيل» ـــــ لبنان»، رسالة موجهة إلى المغني البريطاني إنغلبرت همبردينك، لدعوته إلى مقاطعة إحياء الحفلات في الكيان الصهيوني، وهنا نصها:

السيد انغلبرت همبردينك المحترم
تحيّة طيّبة وبعد،
فنحن الموقّعين أدناه مواطنون لبنانيّون من اتجاهات فكريّة متنوّعة يجمعهم نبذُ عنصريّة «إسرائيل» واحتلالها لأراض عربيّة، وضمنها أراضٍ لبنانيّة، كما يجمعنا تأييدُ حقوق الشعب الفلسطينيّ غير القابلة للتصرّف، بما فيها حقُّه في تقرير مصيره وعودته إلى الأراضي التي هُجّر منها بالتطهير العرقيّ عام 1948.
السيد همبردينك،
لقد علمنا أنّك ستحْيي حفلين في كازينو لبنان ليلتيْ 9 و10 آذار. وكنتَ قد اخترتَ أن تحْيي حفلاً في «إسرائيل» في الأول من كانون الأول من العام الماضي (2011)، متحدّيًا نداءً فلسطينياً لمقاطعة إسرائيل ثقافياً وأكاديمياً ـــ وهو نداءٌ يقتفي آثارَ المقاطعة العالميّة لنظام الفصل العنصريّ (الأبارتهايد) في جنوب أفريقيا، ويحظى بتأييد جميع الفنّانين الفلسطينيين تقريباً، كما تجاهلتَ رسالةً من طلاب جامعة ليستر، مؤرّخةً في 5 تشرين الثاني 2011، يناشدونك فيها إلغاء حفلك في «إسرائيل».

وجاء في الرسالة (1):
«ما توصّل إليه فنّانون كثيرون هو أنّ القيام بعروض في إسرائيل هذه الأيّام، شاؤوا أو أبوْا، هو فعلٌ سياسيٌّ بحقّ: إنّه منحُ الثقة للاحتلال الإسرائيليّ لفلسطين، ومن ثم منحُ الثقة للنظام الوحشيّ الذي تفرضه إسرائيلُ على الفلسطينيين. وبكلمات أخرى، فإنّ إقامة عروض في إسرائيل، في الظروف الحاليّة، تشبه إقامةَ العروض أمام الأفارقة البيض في جنوب أفريقيا أثناء نظام الفصل العنصريّ (الأبارتهايد). إنّ ذلك ليس مجرّدَ لا مبالاة بمعاناة المقموعين، بل هو أيضاً تعزيزٌ لشرعيّة القامع، الذي يجهد دائماً في أن يعطي الانطباع بأن الأمور تسير على ما يرام».
السيد همبردينك،
بسبب موقفك من هذه المسألة، ندعوك إلى أن تمتنع عن إحياء عروض في «إسرائيل» مستقبلاً، كما ندعوك إلى أن تلبّي دعوتنا إلى لقائك أثناء زيارتك المرتقبة إلى لبنان، لنناقشك في المسألة وجهاً لوجه. ويسعدنا، على نحو خاصّ، أن نرافقك في جولة خاصة إلى جنوب لبنان لتعاين عن كثب الانتهاكات الإسرائيليّةَ للقانون الدوليّ بحق شعبنا وأرضنا وممتلكاتنا (2). (2a) (2b)
لقد استجاب كثيرون من الفنّانين والفرق الموسيقيّة لنداء المجتمع المدنيّ الفلسطينيّ عام 2005 من أجل مقاطعة إسرائيل وسحْبِ الاستثمارات منها، وفرضِ العقوبات عليها (بي. دي. أس) بسبب احتلالها، وعنصريّتها، وحرمانها اللاجئين الفلسطينيين حقهم الأساسيّ في العودة إلى بيوتهم بموجب القرار 194. نرجوك أن تحذو حذوRoger Waters, Massive Attack, Tindersticks, Leftfield, Faithless, the Pixies, Gorillaz Sound System, Elvis Costello, Gil Scott-Heron, Carlos Santana, Bono/U2, Devandra Banhart, Cat Power (3) Snoop Dogg، وآخرين امتنعوا عن إقامة عروضهم في «إسرائيل».
السيد همبردينك
قاطعْ إسرائيل. قفْ على الضفّة الصحيحة من التاريخ!
نتطلّع بشوق إلى لقائك قريباً. وبانتظار ردّك على رسالتنا، نتمنى لك دوامَ الصحة والحبور.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s