بسمة قضماني، عضوة المجلس الوطني السوري: نحن بحاجة لإسرائيل

في ٢١ تشرين الأول ٢٠١١، كتبت جريدة الأخبار اللبنانية: “بسمة قُضماني. اسم قفز سريعاً من الأوساط الأكاديمية والاعلامية ودوائر صنع القرار و«مؤسسة فورد»، لتصبح إحدى أولى الشخصيات في المجلس الوطني السوري، رغم انها لم تكن سابقاً في صفوف معارضي النظام السوري”.
ونكتشف اليوم أنها قد صرحت خلال حلقة تلفزيونية فرنسية احتفالا بعيد إسرائيل الـ60، أن وجود إسرائيل في الشرق الأوسط ضروريا. كما تماها خطابها مع خطاب باقي الصهاينة في الحلقة، خطاب يُنكِر جرائم إسرائيل ونظام الفصل العنصري ويوهم المشاهد أن “المستوطن الإسرائيلي يحلم بالسلام” بحسب قضماني. أي أن العربي والفلسطيني هو من يرفض السلام!

ملاحظة: نتحفّظ على عنوان الفيديو. أما تاريخ تسجيل الحلقة، فهو على الارجح آذار 2008، تاريخ انعقاد معرض الكتاب في باريس الذي احتفل بعيد إسرائيل الـ60.

بالمقابل وللمقارنة، أعلن أحد أشهر الشعراء الإسرائيليين، آرون شبطاي، رفضه المشاركة في معرض الكتاب في باريس عام 2008 قائلا أن الإحتفال بثقافة إسرائيل هو عمل برباري ومناهض للثقافة وعمل كلبي. وهو يبرز دعم فرنسا للإحتلال. ما يلي هو رسالة آرون شبطاي إلى منظمي معرض  الكتاب:

Je ne pense pas qu’un Etat qui maintient une occupation, en commettant quotidiennement des crimes contre des civils, mérite d’être invité à quelque semaine culturelle que ce soit. Ceci est anti-culturel ; c’est un acte barbare travesti de culture de façon cynique. Cela manifeste un soutien à Israël, et peut-être aussi à la France, qui appuie l’occupation. Et je ne veux pas, moi, y participer.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s