ما هو الإرهاب الثقافي؟

في مقالة مايا مكداشي في جدلية – 2012/02/12 حول الإرهاب الثقافي تفنيد جيّد للجدل الحاصل في لبنان إثر حملة مقاطعة داعمي إسرائيل ضد استضافة لارا فابيان في كازينو لبنان.

ما يلي هو ترجمة لمقتطف من المقالة.

تجدر الإشارة إلى أنً ربط “الإرهاب الثقافي” بحركة مقاطعة إسرائيل وسحب الإستثمارات منها وفرض العقوبات عليها “بي دي أس” لها جذور إسرائيلية. وقد زادت هذه حركة بي دي أس شهرة مع تزايد عدد الفنانين والعروض الفنية الرافضة لإحياء حفلات في الكيان الغاصب، وبعد إعلان هؤلاء الفنانين علنياً دعمهم لحركة المقاطعة. أما سلطة الإحتلال، وضمن تصنيفها المبرمج لأي نقد يواجه سياساتها على أنه نشاط معاد للسامية أو إرهاب أو إرهاب معاد للسامية، صنًفت حركة المقاطعة كفعل إرهاب فكري وثقافي. وبالواقع لفهم حركة “وقف الإرهاب الثقافي في لبنان” علينا التنبه إلى أنً شريحة مهمة من المجتمع اللبناني لا تتبع حركة المقاطعة إمًا بسبب عدم معرفتها أو إلمامها بالحركة وبنشاطاتها أو بسبب عدم توافقها مع مبادىء الحركة. وبكل الأحوال، يوجد في لبنان جمهور من المصفقين لبعض القياديين السياسيين الذين يُفاخرون بعلاقاتهم السابقة مع إسرائيل. لبنان هو أيضاً بلدٌ يتفوق فيه طموح الإستثمار وجني الثروات على الصفات العامة للشعب، وبالتالي حركات المقاطعة الإقتصادية غالباً ما يُنظر إليها كمضادة للطبيعة اللبنانية. كذلك باتت كلمة “إرهاب” بحد ذاتها من المصطلحات التي تُستخدم بأي حالة وبأي شكل بهدف إضفاء الطابع الطارئ للقضية. وبالتالي بات إستخدام عبارة الإرهاب تصنيفاً معتمداً من قبل النشطاء والدولة بأشكال مختلفة “إرهاب إقتصادي” ، “إرهاب عرقي” ، “إرهاب ثقافي”…

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s