الرجوب: لن نسمح بالتطبيع الذي تحاول بعض الجهات تمريره للساحة الرياضية

رام الله  -7-1-2012 – وفا

جدد رئيس اللجنة الاولمبية الفلسطينية، رئيس اتحاد كرة القدم، اللواء جبريل الرجوب، اليوم السبت، رفضه للتطبيع بكافة أشكاله بما في ذلك التطبيع الرياضي الذي تحاول بعض الجهات تمريره على الساحة الرياضية.
وقال الرجوب في اللقاء التثقيفي الذي نظمته لجنة الرياضة والبيئة التابعة للجنة الاولمبية الفلسطينية، في مقر الاولمبية في مدينة البيرة، بمشاركة ممثلين عن الأندية وبعض الاتحادات الرياضية،‘لن يكون هناك تطبيع ولن نطبع مع الإسرائيليين لأننا تحت الاحتلال كما أن الإسرائيليين لا يعترفون بالكيان الرياضي الفلسطيني’.
وأضاف: ‘نحن أصحاب قضية وندافع عن قضيتنا الوطنية بصلابة وإرادة لا تلين’، وأكد أن عضوية الاولمبية على مستوى المؤسسات الرياضية الدولية لن تدفعنا إلا إلى مواصلة جهودنا والضغط باتجاه اعتراف اسرائيل بالميثاق الدولي والاعتراف بالكيان الرياضي الفلسطيني’.
وقال: ‘الاحتلال هو العدو رقم واحد للرياضة الفلسطينية’، مشيرا إلى أن الاحتلال يسعى إلى محاصرة شعبنا بما في ذلك محاصرة الرياضة من خلال منع تنقل وحركة الرياضيين على مستوى اللاعبين وإدارات الأندية والاتحادات، إضافة إلى عرقلة إقامة المنشآت الرياضية وإعاقة حصولنا على المساعدات التي تقدم للرياضة الفلسطينية’.
وشدد الرجوب على أهمية استنهاض الشباب والأندية الرياضية وكافة الاتحادات في الدفاع عن حقوقنا الوطنية خاصة في مدينة القدس المحتلة، مؤكدا أهمية الاعتماد على الرياضة والرياضيين في إيصال رسالتنا للعالم اجمع بتمسكنا بحقوق الوطنية ورفض التنازل عنها مهما بلغت الضـغوط.
وقال الرجوب ‘لا اعتقد انه ينقصنا شيء في مواجهة التحديات، وإنما نحن بحاجة لإرادة صادقة وإيمان برسالتنا الوطنية وتجنيد الشباب خلف هذه الرسالة ولصالح الوطن وقضيتنا الوطنية بعيدا عن الحسابات الفئوية الضيقة’.
وأضاف ‘أولى هذه التحديات هي الاحتلال الذي يسعى لكسر إرادتنا الوطنية، الأمر الذي يدفعنا على الدوام إلى الاهتمام بالشباب الفلسطيني ليكون قادرا على مجابهة هذه التحديات في خوض معركتنا موحدين مع بعضنا البعض’.
وتابع ‘اعتقد أن الرياضة قطعت شوطا كبيرا ومهما باعتبارها إحدى الاستحقاقات للشباب الفلسطيني دون تمييز’.
وقال ‘لا اعتز بشي أكثر من عضويتي وانتمائي لحركة فتح لكن هذا الانتماء يجب أن يكون في خدمة الصالح العام وخدمة القطاع الرياضي بمسؤولية وانتماء حقيقي’.
وأشار الرجوب إلى اتخاذ قرارات من رئاسة الاتحاد بفصل البعض من رئاسة بعض الاتحادات الرياضية ‘اتحاد السباحة’ بسبب بعض محاولات التطبيع مع الاولمبية الإسرائيلية. وقال: ‘لن يكون هناك تطبيع مع الإسرائيليين ولن يكون إسرائيليون في الملاعب الفلسطينية’.
وشدد على التزام الاولمبية واتحاد كرة القدم الفلسطينية بالأنظمة واللوائح في معالجة هذا الموضوع وبقية المواضيع بعيدا عن أية مواقف شخصية لان الهدف الرئيسي هو الحفاظ على مصالحنا الوطنية وعدم إخضاعها لحسابات فردية أو شخصية.
وأعلن الرجوب عن دعمه الكامل لعمل لجنة الرياضة والبيئة التي تتولى تنفيذ العديد من الأنشطة في هذا المجال من خلال رئيس اللجنة والأعضاء فيها، بما يساهم في تحقيق نتائج تعود بالفائدة على الأندية الرياضية والبيئة الفلسطينية.
وشدد في الوقت ذاته على أهمية ايلاء الإعلام الرياضي الاهتمام الكافي والارتقاء بالقدرات المحلية في هذا المجال بما يساهم في تطوير القطاع الرياضي في فلسطين بخبرات وكفاءات فلسطينية محلية.
من جانب أخر، أعلن الرجوب عزم الاولمبية الفلسطينية واتحاد كرة القدم المباشرة بإقامة مقر للاتحاد ليكون بمثابة إمبراطورية رياضية فلسطينية مع نهاية 2012 .
من ناحيته، شكر رئيس اللجنة جمال عديلة، اهتمام ودعم اللواء الرجوب بعمل اللجنة وحرصه على المشاركة في هذا اللقاء تعبيرا عن دعمه ووقوفه لجانب عملها في تنمية الوعي البيئي الرياضي في الأرض الفلسطينية.
وأكد حرص اللجنة على مواصلة تنفيذ مجموعة من الأنشطة المتخصصة في هذا المجال بما في ذلك إقامة الحدائق البيئية بقيمة 250 ألف دولار في العديد من المواقع الفلسطينية.
واستعرض عديلة خطط عمل اللجنة وأسماء الأعضاء فيها من قطاعات واختصاصات مختلفة بما يساهم في تحقيق وتطوير قدرتها في العمل، مؤكدا حرص اللجنة على التواصل مع الأندية بما يحقق الأهداف المرجوة.
وكانت لجنة الرياضة والبيئة نظمت لقاءا تثقيفيا في مقر الاولمبية الفلسطينية في مدينة البيرة، تحت رعاية اللواء جبريل الرجوب، بمشاركة أعضاء اللجنة في الضفة، وجرى خلاله عرض فلم وثائقي حول التغير المناخي في الوطن العربي وآثاره المدمرة التي تستدعي التدخل على أكثر من مستوى رسمي وشعبي.
وأكدت عضو اللجنة وجدان الشريف حرص اللجنة على استثمار شعبية الرياضة في الأرض الفلسطينية لصالح تحسين الوضع البيئي في فلسطين.
في حين قدم عضو اللجنة ياسر أبو شنب لمحة عن خطط وبرامج اللجنة وأهدافها ومبررات تشكيلها والرؤية المستقبلية لعملها، انطلاقا من الحاجة الوطنية في دعم وتطوير الاهتمام البيئي لدى الأندية في فلسطين واللاعبين الرياضيين في مختلف الألعاب ولفت انتباههم في هذا المجال.
ودعا عضو اللجنة، مسؤول اللجنة الإعلامية منتصر حمدان، كافة الأندية إلى مساندة اللجنة في عملها من خلال تشكيل اللجان البيئية في الأندية واختيار منسقين منها ليكونوا بمثابة حلقة وصل بين الأندية واللجنة من اجل تنفيذ مجموعة من الأنشطة والتدريبات الخاصة في هذا المجال.
وأجمع المشاركون في اللقاء الذي أداره منسق عام اللجنة إبراهيم العبسه، على دعمهم لخطط وبرامج اللجنة في هذا المجال واستعداد العديد من الأندية إلى التحول إلى أندية صديقة للبيئة.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s