أردوغان: لا تطبيع للعلاقات مع اسرائيل ما لم تعتذر

البديع

قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان يوم الجمعة 23 كانون الأول ديسمبر 2011 انه “لا يمكن التفكير” في تطبيع العلاقات مع اسرائيل ما لم تعتذر عن قتل تسعة نشطاء أتراك مؤيدين للفلسطينيين على متن سفينة مرمرة التي كانت متجهة الى قطاع غزة العام الماضي لكسر الحصار الاسرائيلي المفروض عليه.

وأكد أرودغان أن رفع الحصار الاسرائيلي المفروض على قطاع غزة منذ خمس سنوات هو شرط أساسي لعودة العلاقات مع إسرائيل إلى مسارها الطبيعي.

وتعهد أردوغان أمام البرلمان بأن حكومته ستتابع عن كثب مسار التحقيقات التي تجريها الأمم المتحدة في الإعتداء الاسرائيلي على أسطول الحرية.

وكانت العلاقات بين تركيا والكيان الإسرائيلي قد شهدت إنحداراً منذ العدوان الإسرائيلي على غزة أواخر عام 2008 وتوترت بعد المشادة الكلامية بين أردوغان ورئيس الكيان الإسرائيلي شمعون بيريس في مؤتمر دافوس الإقتصادي في شباط/فبراير عام 2009 .

وفاقم التدهور حادث اعتداء قوات خاصة إسرائيلية على أسطول الحرية في عرض البحر حينما كان يحاول كسر الحصار على غزة لإيصال المساعدات الإنسانية لأهالي القطاع.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s