التونسية سارة بسباس تنسحب من بطولة العالم وترفض مواجهة لاعبة إسرائيلية

تونس/بوابة الشباب والرياضة/12-10-2011/

فرطت التونسية سارّة بسباس في التتويج بالميدالية الذهبية ونيل لقب بطولة العالم للمبارزة بالسيف ،أمس الثلاثاء، خلال مباراة الدور النهائي لمونديال كاتانيا (جنوب ايطاليا) الذي ينتهي منتصف شهر أكتوبر الجاري، عندما أقدمت على قرار جريء، من خلال قرارها الانسحاب من منافسة المبارزة الإسرائيلية ناعومي ميلس.

اللاعبة التونسية في رياضة المبارزة بالسيف سارّة بسباس  قررت الانسحاب من المباراة بطريقة تجنبها العقوبة من قبل الاتحاد الدولي للمبارزة بالسيف، حيث وقفت المبارزة التونسية  (22 عاما)  بعد وصولها للدور النهائي بلا أية حركة فوق منصة المبارزة أمام اللاعبة الإسرائيلية، كإعلان واضح لمقاطعة الرياضيين الإسرائيليين، وفي نفس الوقت تجنبت أي قرار من قبل الحكام قد يدينها لهذه المقاطعة ويتسبب لها في عقوبة الشطب في مسابقات أخرى.

وأثارت هذه الحركة جدلا كبيرا في الأوساط الرياضية التونسية الدولية خاصة من خلال موقع “الفايسبوك”، ففي الوقت الذي رأى شق من الجمهور في هذه الحركة مدعاة للمفخرة وتأييدا لرفض الاعتراف بالكيان الإسرائيلي، اعتبر الشق الآخر انه كان حريا باللاعبة التونسية مبارزة نظيرتها الإسرائيلية وهزمها من قبيل التشفي عوضا عما اعتبروه “استسلاما” أو خضوعا”.

وليست المرة الأولى التي تشهد مقاطعة رياضيين عرب أو مسلمين لمنافسيهم الإسرائيليين تعاطفا مع الشعب الفلسطيني ورفضا للاعتراف بالكيان الصهيوني.

وكان أحد المصارعين الإيرانيين رفض مواجهة مصارع إسرائيلي في بطولة العالم في 2009، وخلال الأسبوع الماضي رفضت مصارعة الجيدو  الجزائرية مريم  موسى  خوض المباراة  التي  كان من  المقرر  أن تجمعها  بالمصارعة الإسرائيلية  “شاهار ليفي” ،ضمن بطولة  العالم التي دارت وقائعها بالعاصمة  الإيطالية روما.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s