اتحاد نقابات العمال البريطانية يصوت لصالح دعم الفلسطينيين ومقاطعة البضائع الاسرائيلية

لندن – القدس – 14 أيلول 2011
صوت اتحاد نقابات العمال البريطانية الذي يمثل 6.5 مليون عامل في بريطانيا، اليوم الاربعاء لصالح شجب القانون “اللاديمقراطي” الذي اقره الكنيسيت الاسرائيلي بتجريم الافراد والمؤسسات التي تدعو الى مقاطعة البضائع الاسرائيلية التي تنتجها المستوطنات الاسرائيلية. واكد قرار التصويت على السياسة المتبعة حاليا في “العمل عن قرب مع حركة التضامن مع الفلسطينيين لتشجيع الجهات التابعة لها، وارباب العمل وصناديق المعاشات التقاعدية لسحب استثماراتهم ومقاطعة السلع والشركات التي تستفيد من المستوطنات غير الشرعية والاحتلال وبناء جدار الفصل”.

ويدعو بيان الاتحاد كافة النقابات والاتحادات المنضوية تحته الى مراجعة علاقاته الثنائية مع جميع المنظمات الاسرائيلية، بما فيها الهستدروت (نقابة العمال الاسرائيلية).

وقال نائب رئيس اتحاد حركات التضامن مع الفلسطينيين هيو لانينغ: “اليوم يؤكد اتحاد نقابات العمال البريطانية على قراره عدم الاستثمار في الاحتلال الاسرائيلي من خلال شراء البضائع التي تنتجها مصانع تابعة للاحتلال اللاشرعي او المستوطنات او ما يتصل بجدار الفصل”.

واضاف لانينغ: “الشركات (الاسرائيلية) تدفع الان ثمن تواطئها مع جرائم اسرائيل. شركة (اغريسكو) التي اشتهرت بتصدير منتجات من اسرائيل والمستوطنات غير الشرعية قد تمت تصفيتها. كما فقدت شركة (فيوليا) عقودا تقدر بملايين الجنيهات. لقد حان الوقت للشركات والمنظمات ان تعلم ان يتوجب عليها انهاء تواطئها مع الاحتلال وجرائم الحرب”. وختم لانينغ القول: “حركة اتحاد العمال (البريطانية) كانت مرتكزا اساسيا في النضال ضد نظام الفصل العنصري في جنوب افريقيا. واليوم يقف الاتحاد عند نفس المبادئ في دعم السلام والعدل والوقوف ضد العنصرية والتمييز العنصري”.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s