سيناتور أميركي يخرق تقاليد للكونغرس: اقتراح وقف المعونة لوحدات «الكوماندو» الإسرائيلية

جريدة السفير، كتب محرر الشؤون الإسرائيلية

في سابقة تعكس التغييرات التي تجري داخل الولايات المتحدة بسبب الأزمة الاقتصادية والغطرسة الإسرائيلية، وللمرة الأولى في تاريخ مجلس الشيوخ الأميركي، تقدّم سيناتور من الحزب الديموقراطي باقتراح قطع المعونات العسكرية عن وحدات النخبة في الجيش الإسرائيلي لأسباب تتعلّق بممارساتها ضد الفلسطينيين.
وقد بادر السيناتور البارز في الحزب الديموقراطي، باتريك ليهي إلى بلورة اقتراح لوقف المساعدات الأميركية عن كل من وحدة الكوماندوس البحري المعروفة بـ«شييطت 13» والتي كانت أبرز جرائمها الأخيرة مجزرة سفينة مرمرة التركية، ووحدة المستعربين المعروفة باسم «دفدفان» ووحدة الكوماندو الجوي المعروفة باسم «شلداغ». وأشار السيناتور في مبادرته إلى أن موقفه هذا نابع من حقيقة أن هذه الوحدات تشارك في انتهاكات حقوق الإنسان الفلسطيني في الضفة والقطاع. وأشارت صحيفة «هآرتس» التي نشرت النبأ إلى أن وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك والذي يرتبط بعلاقات صداقة حميمة مع السيناتور ليهي التقى به في
زيارته الأخيرة لواشنطن قبل أسبوعين، محاولاً إقناعه بالتراجع عن مبادرته.
وتعتبر مبادرة السيناتور ليهي غريبة بمعايير الكونغرس الأميركي الذي برهن مراراً على أنه يسبق إسرائيل بخطوات في مجال دعمها كما أنه معقل التأييد الأبرز لإسرائيل في أميركا. ونقلت «هآرتس» عن مسؤول إسرائيلي كبير قوله إن ليهي شرع في بحث مبادرته في الشهور الأخيرة، لأسباب بينها مواقف ناخبيه في ولاية فيرمونت الذين يطالبونه بمبادرة كهذه. وسبق أن تظاهرت مجموعة من الناخبين في الولاية من المؤيدين لحقوق الفلسطينيين أمام مكتبه مطالبة إياه بإدانة قتل النشطاء الأتراك التسعة في سفينة مرمرة على أيدي الكوماندو البحري الإسرائيلي.
ويرأس ليهي اللجنة الفرعية للميزانيات والمساعدات الخارجية في مجلس الشيوخ، ويعتبر أحد أبرز أعضاء مجلس الشيوخ على الإطلاق. وكان ليهي قد بادر في العام 1997 لسن قانون يحذر على الولايات المتحدة تسليح أو تدريب وحدات عسكرية أجنبية يشتبه بتورطها في انتهاك حقوق الإنسان أو جرائم حرب. وجراء هذا القانون تلتزم وزارة الدفاع الأميركية بالتدقيق في الضباط والجنود الأجانب الذين يصلون للتدريب في أميركا.
وينوي ليهي إدخال هذا البند في قانون المساعدات للعام 2012 وبموجبه تفرض قيود على المساعدات العسكرية لإسرائيل، خصوصاً على هذه الوحدات الثلاث. ويرى ليهي أن «شييطت 13»، «دفدفان» و«شلداغ» تمس بالفلسطينيين الأبرياء، وأنه لا وجود لمنظومة تحقيق مستقلة تفحص ما إذا كان مقاتلو هذه الوحدات ينتهكون حقوق الإنسان. وبحسب اقتراح ليهي ينبغي أن تفرض قيود على المساعدات العسكرية لإسرائيل كتلك القيود المفروضة على كل من مصر، باكستان والأردن.
وأشارت «هآرتس» إلى أن مسؤولاً إسرائيلياً رفيع المستوى شدد على أن السفارة الإسرائيلية في واشنطن تحاول منذ شهور كبح هذه المبادرة وإقناع السيناتور ليهي بالتخلي عنها، ولكن من دون نجاح. ورأى المسؤول أنه رغم الدعم الذي لا تزال تحظى به إسرائيل في الكونغرس الأميركي إلا أن هناك تغييراً نحو الأسوأ. وقال إن «وضعنا في أميركا لا يزال جيداً مقارنة بأماكن أخرى. ينبغي الاعتراف بأن هناك تآكلاً تدريجياً وإن كان بطيئاً. فهذا ليس ما كان عليه وضعنا قبل عشرين عاماً».
ويعتبر ليهي من التيار اليساري في الحزب الديموقراطي وهو يقدم منذ سنوات مشاريع قوانين تتعلق بحقوق الإنسان في أرجاء العالم. وقد انتقد ليهي بشدة إسرائيل في السنوات الأخيرة، خصوصاً في أعقاب الحرب الإسرائيلية على غزة، لكنه أيد على الدوام قرارات الكونغرس الداعمة لحق إسرائيل في الدفاع عن نفسها. وكان ليهي البالغ من العمر 71 عاما صديقا شخصيا لرئيس الحكومة الإسرائيلية الأسبق اسحق رابين، كما تعرف على باراك عندما كان الأخير رئيساً لأركان الجيش الإسرائيلي وغدا صديقاً له.
وقد باءت محاولات باراك لثني ليهي عن موقفه بالفشل. وقد حاول إقناعه قائلاً إن «الفارق بين إسرائيل والمنظمات الإرهابية أو الدول الأخرى في الشرق الأوسط يتمثل في أن لدينا مراقبة ومحاسبة. وعندما تقتل حماس إسرائيليين فهذا قتل لا أحد يحقق فيه في الطرف الثاني. ولكن عندنا جهاز قضائي متشدد وصلاحياته أكبر من تلك التي في الولايات المتحدة». وأوضح له أن النيابة العسكرية لا تخضع للقائد العسكري وإنما للمستشار القضائي للحكومة وأنها ذات صفة مستقلة تماماً. وبوسع أي فلسطيني يتضرر التقدم للمحكمة العليا كما أن تحقيقات الجيش تخضع لرقابة قضائية.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s