ممثل الإتحاد المصري للنقابات المستقلة: نطالب زملاءنا في الحركة النقابية العالمية بقطع العلاقات مع الهستدروت وندعوهم لمساندة الإئتلاف النقابي الفلسطيني لمقاطعة إسرائيل

بيان صحافي، 2 يوليو 2011، لندن

ممثل الإتحاد المصري للنقابات المستقلة: “نرفض أي علاقة مع المؤسسات النقابية التابعة للكيان الصهيوني ونطالب زملاءنا في الحركة النقابية العالمية بقطع العلاقات مع الهستدروت وندعوهم لمساندة الإئتلاف النقابي الفلسطيني لمقاطعة إسرائيل “

كمال أبو عيطة ممثل الإتحاد المصري للنقابات المستقلة الذي شكل حديثاً في ميدان التحرير خلال الثورة أكد أمس على رفض الإتحاد المصري للنقابات المستقلة جميع أشكال التطبيع مع إسرائيل  خلال خطابه في لندن أمام المئات من النشطاء  في حملة المقاطعة وسحب الإستثمارات وفرض العقوبات ضد إسرائيل. رحب أبو عيطة أيضاً بتشكيل الإئتلاف النقابي الفلسطيني لمقاطعة إسرائيل ووجه نداء للحركة النقابية العالمية  للإنضمام إليه.

وقال أبو عيطة:

“إن الإتحاد المصري للنقابات المستقلة إتخذ موقفاً محدداً وهو التضامن مع شعبنا العربي الفلسطيني وحقه في إقامة دولته على كامل التراب الوطني الفلسطيني وحقه في تبنى كافة أشكال المقاومة ضد الكيان الصهيوني والاتحاد المصري يعلن رفضه لكل صور التطبيع مع هذا الكيان التوسعي الإسيتطاني العنصري ولا يتعامل مع أي من كياناته الرسمية والنقابية بإعتبارها جميعاً كيانات تابعة للكيان الصيهوني المحتل لأرضنا. حيث لا يمكن التعاون مع النظام العنصري ويجب أن تتكون حركة إنسانية تهدف إلى القضاء على الكيانات العنصرية في العالم لتلحق بنظام الأبارتهيد العنصري في جنوب إفريقيا. إن الثورة المصرية فتحت الباب واسعاً أمام تعبير شعبنا المصري الرافض لهذا الكيان العنصري كان أول رد فعل للثورة المصالحة الفلسطينية ووقف ضخ الغاز المصري للصهاينة وفتح المعابر ومحاصرة شباب الثورة لسفارة العدو ومطالبتهم بطرد السفير. إننا نرفض أي علاقة مع الهستدروت حيث إنها تعبير عن كيان عنصري وبالتالي نقاطعها ونرفض التعامل معها وندعوا كافة النقابات الصديقة لمقاطعة الهستدروت كجزء من الحملة للقضاء على الكيانات  العنصرية في العالم.”

وقال احد مؤسسي الحملة الفلسطينية لمقاطعة إسرائيل عمر البرغوثي

“إن دعم الحركة النقابية المصرية المستقلة ممثلة بإتحادها لحملة المقاطعة الفلسطينية مدعاة لفخرنا فنحن نعتز بدور مصر القيادي في مسيرة التحرر من الإستعمار القديم والجديد ونتطلع لعودة الروح إلى الشعوب العربية جميعاً المناضلة من أجل الحرية والعدالة الإجتماعية والإنفكاك من التبعية للهيمنة الإمبريالية.”

لمزيد من المعلومات الرجاء الإتصال بكمال أبو عيطة

0020100678654

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s