بيان صادر عن الجمعية اللبنانية لدعم قانون مقاطعة إسرائيل: ما قامت به الراقصة فخري يشكّل جريمة معاقب عليها في لبنان

تداولت بعض وسائل الاعلام قبل أيام خبرا مفاده ان راقصة لبنانية تدعى جوّانا فخري أحيت حفلا غنائيا وراقصا مع فرقة غنائية إسرائيلية ورفعت العلم اللبناني الى جانب جانب علم العدو، وفي هذا الشأن، يهم “الجمعية اللبنانية لدعم قانون مقاطعة إسرائيل” التأكيد على ما يلي:

أن ما قامت به هذه “الراقصة اللبنانية” يشكل مخالفة للقوانين اللبنانية التي تحظّر أي علاقة مع العدو الصهيوني تحت أي عنوان أو شكل أو أسلوب وأيا كانت المبررات والدوافع.

وتؤكد الجمعية أن “ما قامت به الراقصة فخري يشكّل جريمة معاقب عليها في لبنان بموجب قانون مقاطعة إسرائيل الصادر عن مجلس النواب اللبناني في 23 حزيران/يوليو 1955(المادتين الاولى والسابعة) وبموجب قانون العقوبات اللبناني(المادة 285)”.

وتدعو الجمعية “السلطات اللبنانية وخصوصا الاجهزة القضائية للتحرك لمساءلة ومحاسبة ومعاقبة جوّانا فخري لتكون عبرة لكل من تسوّل له نفسه وينجر مع حيل العدو الهادفة الى تطبيع العلاقة مع أي لبناني بما يصوّر ان هناك تطبيعا للعلاقات مع لبنان البلد المقاوم والممانع”.

وتشدد الجمعية على “ضرورة عدم التهاون مع ما قامت به فخري لانه يعتبر تطبيعا واضحا وصريحا مع عدو لبنان والامة وكل سكوت عن هذه الجريمة يعتبر تواطؤا ورضى بهذا التطبيع”، وتدعو “كل الرأي العام اللبناني والعربي الى التحرك لمواجهة هذا العدوان على قيم الامة كي لا يتحول الى ظاهرة او سابقة قد تفتح المجال لتكرارها”.

الجمعية اللبنانية لدعم قانون مقاطعة اسرائيل

بيروت في 1/8/2011

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s