الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل: العرب لا يحتاجون إلى صديق مثل ولفنسون

أعلنت «الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل»، في بيان أصدرته، أنّها تلقّت بأسف قرار «الجامعة الأميركية في بيروت» تكريم رئيس البنك الدولي السابق، الداعم لإسرائيل، جيمس ولفنسون. كذلك تلقّت بخيبة أمل أكبر بيان رئيس الجامعة بيتر دورمان الصادر في 11 حزيران الجاري، «والذي يسيء فيه إلى أبناء جامعته ليبرّئ ولفنسون ويشرح فيه سبب إلغاء تكريمه».
ويضيف البيان أنّ «الحملة قرّرت التدخّل لأنّ القضيّة تضعف من قيمة عملنا المتواصل من أجل حقوق الفلسطينيين». وناقشت الحملة في بيانها النقاط التي أوردها دورمان في بيانه للدفاع عن ولفنسون، وأنهت البيان بالطلب من رئيس الجامعة سحب بيانه الاعتذاري الداعم لولفنسون، لأنّ «العرب لا يحتاجون إلى صديق مثله».

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s