المصادقة على مشروع قانون يعاقب من يؤيد مقاطعة اسرائيل انتهاك صارخ

رام الله- معا- 10/03/2011

اعتبر الدكتور حنا عيسى خبير القانون الدولي بأن مصادقة الكنيست الاسرائيلي بالقراءة الاولى على مشروع قانون يفرض عقوبات على مواطنين اسرائيليين ينظمون أو يشاركون في اي حملة لمقاطعة اسرائيل انتهاكاً صارخاً لحرية الرأي والتعبير وتمييزاً واضحاً من المواطنين الذين ينادون بإنهاء الاحتلال والاستيطان وتجسيد انعدام التسامح تجاه الآخر.

وأضاف الدكتور عيسى قائلا بأن الكنيست الحالي هو البرلمان الاكثر يمينية وتطرفاً وعنصرية من ناحية عدد القوانين ومشاريع القوانين التي تمَّ تشريعها أو تقديمها من جهة وإنه من خلال هذا المشروع وغيره من المشاريع الاخرى يدافع أعضاء الكنيست اليمينين المتطرفين عن الاحتلال والاستيطان وإعطائه شرعية بالرغم من عدم شرعيته من جهة أخرى.

واوضح إن إقرار مشروع قانون مقاضاة كل من يقاطع اسرائيل بسبب سياسة الاحتلال والاستيطان يؤكد على أنه نسخة مكررة عن الانفلات التشريعي المعادي للسلام والمعادي للديمقراطية وللشرعية السياسية للمواطنين العرب وشرعية مواطنتهم، من جانب أول ويشكل مقدمة وانعكاساً لتصعيد العدوان الاحتلالي على الشعب الفلسطيني وانتفاضة اسرائيلية رسمية على العملية السياسية والانقلاب عليها وتدمير مقوماتها للمستقبل من جانبٍ ثانٍ.

واختتم الدكتور عيسى قائلاً بأن مشروع هذا القانون ينضم إلى مجموعة القوانين العنصرية التي تشرع في الكنيست الاسرائيلي. ولكن الغريب في الأمر أنه يتحدى المجتمع الدولي أجمع، ويتنكر لعدم قانونية الاحتلال والمستوطنات في كل دول العالم.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s