إلفيس كوستيلو يدعم المقاطعة

انسحب موسيقيّ الروك المخضرم إلفيس كوستيل، من حفلتين كان من المقرر احياؤهما داخل اسرائيل. وتحدث كوستيلو، في رسالته المفتوحة التي شرح بها قراره عن “ترهيب وإذلال المدنيين الفلسطينيين”.
يعتبرهذا الموقف العلني لكوستيلو، المغني وعازف الغيتار الفائز خمس مرات بجائزة “غرامي” البريطانية، انقلاباً جديداً ومهماً يصب في خانة دعم الحملة العالمية للمقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات المُشنة ضد إسرائيل، وكذلك حملة PACBI – القسم المخصص للمقاطعة الأكاديمية والثقافية، الموجهة ضد سياسة الفصل العنصري الإسرائلية. وبذلك يكون كوستيلو قد مشى على خطى عدد من الفنانين البارزين مثل سانتانا وجيل سكوت هيرون، الذين تراجعوا مؤخراً عن إحيائهم لجولات غنائية في إسرائيل.
ومن المعتقد ان الضغوط المكثفة من مختلف فروع الحملة العالمية الحملة العالمية للمقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات لعبت دورًا رئيسيا في إقدام كوستيلوعلى إتخاذ هذا القرار، بعد أسبوعين من إعادة تأكيده على رغبته في المضي قدما في حفلاته الموسيقية المقررة في قيصريّة في حيفا. ففي رسالة على موقعه الرسمي، أعرب الموسيقار عن قلقه من أن يُعتبر تقديمه عرضاً موسيقياً في إسرائيل بمثابة “عملا سياسيا” يمكن أن يهيين أولئك الذين يستنكرون، بإسم الأمن القومي، “تعرض المدنيين الفلسطينيين إلى المزيد من التخويف والإذلال، وإلى ما هو أسوأ بكثير”.
بعد هذا الإنجاز، ستركز حركة المقاطعة الثقافية إهتمامها، في المرحلة القادمة، على الزيارتين المرتقبتين لألتون جون وأوزي أوزبورن إلى إسرائيل.

للمقالة باللغة الإنجليزية http://www.palestinemonitor.org/spip/spip.php?article1408

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s