اللجنة الوطنية للمقاطعة (BNC) تدعو نقابات العمال للتدخل السريع مع حكوماتهم لمنع اسرائيل من الانضمام الى منظمة التعاون والتنمية

فلسطين المحتلة، 22 نيسان 2010
في الأوّل من أيار، تحتفل نقابات العمال بالإنجازات التي حققتها الحركة العمالية. ومرة أخرى يعيدنا  تاريخ عيد العمال العالمي إلى  أحداث شيكاغو عام 1886، حين  قتلت الشرطة العديد من العمال المشاركين في مسيرات للمطالبة بحقوقهم.
أما في فلسطين ، ففي كل أسبوع ، يمشي المدافعون عن حقوق الإنسان مسيرات احتجاج ضد الإعتدائات الإسرائلية على أراضيهم، وفي كل مسيرة يحيّيهم الجيش الاسرائيلي بالذخيرة الحية وإطلاق النار العشوائي الذي يوقع الضحايا بينهم. وعلى الرغم من هذه الجرائم، لا يزال المجتمع الدولي مستعداً لمكافئة إسرائيل، وهذه المرة مكافئة على الصعيد الإقتصادي، حيث من المحتمل أن تنضم إسرائيل إلى عضوية منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية .
ولذا، فإن اللجنة الوطنية للمقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات في فلسطين (BNC)  تدعو نقابات العمال لأستغلال يوم الأوّل أيار / مايو، نظراً لأهميته ودلالاته، من أجل التدخل لدى حكوماتهم  لتجميد عضوية إسرائيل في “منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية” إلى حين انصياعها إلى القانون الدولي ومعايير “منظمة التعاون الإقتصادي والتنمية”.
ومن المتوقع أن يصدر القرار نهائي المتعلق بالإنضمام إسرائيل إلى منظمة التعاون والتنمية  في اجتماع مجلس المنظمة الذي سيُعقد في 11 مايو، على أن يتم التصديق على القرار رسمياً في الاجتماع الوزاري يومي 28-29 مايو. وبما أن  “صنع القرار” في منظمة التعاون والتنمية مرتبط  بالتوافق،  فإن معارضة دولة واحدة من الدول الأعضاء،  تكفي لمنع انضمام إسرائيل إلى “منظمة التعاون الإقتصادي والتنمية”.

لمتابعة قراءة البيان باللغة الإنجليزية

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s